جريحا ثورة في إضراب جوع مفتوح..

جريحا ثورة في إضراب جوع مفتوح..

دخل "اعتصام القرار" لعدد من جرحى الثورة وعائلات الشهداء، في مقر الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، أسبوعه الثالث منذ 12 مارس المارس، من أجل "حقّ جرحى الثورة وشهدائها"، من أجل مرسوم يعوض المرسوم 97 المجمّد.

 

وأفاد الناطق الرسمي باسم الاعتصام مسلم قصد الله بأنّه تقرّر التصعيد بدخول الجريحين أكرم المناعي وحلمي خضراوي في إضراب جوع مفتوح منذ أمس السبت، وذلك على خلفية ما وصفه بـ "سياسة التناسي والتجاهل التي تعتمدها السلطة الحالية والحكومات السابقة". 

 

كما حمّل مسلم قصد الله، في بيان اليوم الأحد، رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية المسؤولية الكاملة الصحية والأخلاقية والقانونية لأيّ مكروه قد يصيب المضربين.

 

وأشار إلى أنّه في قادم الأيام سيشهد "اعتصام القرار" خطوات تصعيدية أخرى".