بايدن يتوقّع هجوما إلكترونيا روسيا على أمريكا

بايدن يتوقّع هجوما إلكترونيا روسيا على أمريكا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إن لدى إدارته معلومات استخباراتية تفيد أن روسيا ستشن هجمات سيبرانية على أميركا، لافتا في سياق آخر إلى أن هناك إشارات واضحة في أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يفكر باستخدام الأسلحة البيولوجية والكيماوية.

وأوضح بايدن أمس الاثنين، أن الاتهامات الروسية بأن كييف تملك أسلحة بيولوجية وكيماوية زائفة وتوضح أن بوتين يفكر في استخدامها في حربه ضد أوكرانيا.

وأضاف بايدن في حدث نظمته رابطة (المائدة المستديرة للأعمال) "ظهر بوتين بات إلى الحائط والآن يتحدث عن حجج واهية جديدة منها، التأكيد على أننا في أمريكا لدينا أسلحة بيولوجية وكيماوية في أوروبا، وهذا ليس صحيحا".

وتابع "إنهم يشيرون أيضا إلى أن أوكرانيا تملك أسلحة بيولوجية وكيماوية، وهذه علامة واضحة على أنه يفكر في استخدام كلتيهما".

ودعا بايدن الشركات الأميركية إلى حماية نفسها من هجمات إلكترونية روسية محتملة ردا على العقوبات الغربية المفروضة عليها بسبب عمليتها العسكرية على أوكرانيا.

وصرح الرئيس في بيان أصدره البيت الأبيض "أحثّ شركاءنا من القطاع الخاص على تعزيز دفاعاتهم الإلكترونية على الفور".

وأضاف "تكرر حكومتي هذه التحذيرات بناء على معطيات استخباراتية متزايدة مفادها أن الحكومة الروسية تدرس خيارات لشنّ هجمات إلكترونية محتملة".واعتبر أن الهجمات الإلكترونية "جزء من أسلوب العمل الروسي".

 

*العربية