نقابة المربين للتعليم الثانوي ''مستاءة'' من تأخر صرف أجور جانفي

نقابة المربين للتعليم الثانوي ''مستاءة''  من تأخر صرف أجور جانفي

عبرت نقابة المربين الوطنية للتعليم الثانوي، عن استيائها من تأخر صرف رواتب المربين دون مراعاة الظرف الوبائي الذي تمر به البلاد.

كما أشارت النقابة التابعة للاتحاد التونسي للمربين، في بيان لها، أمس الجمعة، إلى التأخير "المريب" في تنزيل مستحقات المربين خاصة منها المفعول الرجعي للترقيات ومنحة العودة المدرسية.

وعبّرت النقابة عن امتعاضها من تشغيل وزارة التربية، المربين النواب بصفة عرضية و"مهينة"، وعدم صرف أجورهم وحرمانهم من التغطية الاجتماعية لأشهر طويلة، حسب نص البيان.

وطالبت السلطات المسؤولة بإقالة وزير التربية الحالي واتخاذ الإجراءات اللازمة لتلافي هذه التجاوزات اللامسؤولة في حق المربين والمربيات، ملوّحة باللجوء إلى أشكال تصاعدية في صورة مواصلة هذه الممارسات من سلطة الإشراف.

ويشار إلى أن عددا من المربين والمربيات، في المؤسسات التربوية، وضعوا شارات حمراء تنديدا بتأخر صرف أجور شهر جانفي الجاري.