خوفا من غزو روسي.. دول تحذر رعاياها من السفر إلى أوكرانيا

خوفا من غزو روسي.. دول تحذر رعاياها من السفر إلى أوكرانيا

أصدرت عدة دول بيانات تنصح فيها مواطنيها بتجنب السفر إلى أوكرانيا بسبب الوضع المشحون على حدودها مع روسيا وارتفاع التوتر بين واشنطن وموسكو بخصوص اتهامات البيت الأبيض لبوتين بحشد قوات كبيرة قرب الحدود تمهيدا لشن هملية غزو للأراضي الأوكرانية.

وكانت وزارة الخارجية الأوكرانية قد أعلنت في وقت سابق أن 4 دول غربية، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وألمانيا، أبلغت كييف بنية إجلاء موظفين بسفاراتها من أوكرانيا بعد أن كشفت السلطات الأوكرانية عن حشد قوات كبيرة تجاوز تعدادها 100 ألف عسكري قرب حدود أوكرانيا "تمهيدا لشن عملية غزو جديدة" للأراضي الأوكرانية، حسب روايتهم.

كما أصدرت خارجية كل من كندا وفرنسا والنرويج بيانات تنصح وتخطر من خلالها مواطنيها بضرورة تجنب السفر إلى أوكرانيا بسبب الوضع على الحدود.

في المقابل أكدت روسيا مرارا أنه لا نية لها لشن أي عملية على أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة وأن الغرض من هذه الادعاءات هو تأجيج الخطاب المعادي لروسيا استعدادا لعقوبات اقتصادية جديدة وتبرير توسع "الناتو" شرقا، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة قائلة إنه يهدد الأمن الروسي.