اختطاف المرأة بقصر هلال:10 مورطين وإمكانيات لوجستية ضخمة تم استخدامها

اختطاف المرأة بقصر هلال:10 مورطين وإمكانيات لوجستية ضخمة تم استخدامها

أماطت فرقة الأبحاث  والتفتيش التابعة للحرس الوطني بالمنستير اللثام عن جريمة إختطاف المرأة بقصر هلال من قبل زوجها، التي رافقها جدل كبير مع انتشار أخبار بأنّها مفتعلة. وقد تمّ إيقاف ثلاثة أشخاص من بين أكثر من عشرة متورطين في هذه الجريمة وفق ما أكّده الناطق باسم محاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا لموزاييك.


وأوضح بن جحا في تصريح لبرنامج صباح الناس الثلاثاء 25 جانفي 2022 أنّ المرأة المعنية تقدّمت للشرطة العدلية بمدينة قصر هلال، وتمّ إشعار فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطني بالمنستير والتي تولت بدورها فتح بحث تحقيق  بخصوص تحويل وجهة شخص باستعمال العنف والتهديد والسلاح وحجز  دون اذن قانوني. 
وتصل عقوبة هذه الجرائم إلى المؤبّد. 

وأشار بن جحا أنّه تمّ عرض المرأة على الفحص الطبي الذي أثبت تعرّضها للعنف، كما تمّ عرضها على الطب النفسي. 

وكشفت التحقيقات عن تورّط أكثر من عشر أشخاص في الجريمة شاركوا في عملية الخطف والإيواء والنقل. وقد تمّ استخدام عدّة سيارات، ثبت استخدامها في عملية ترويج مخدرات، وعدّة هواتف محمولة لعدم رصد المكالمات. واستخدمت أيضا 5 منازل مختلفة لإيواء المرأة المختطفة في مناطق مختلفة من ولايتي المنستير والمهدية. 
وراج في بداية جانفي الجاري على مواقع التواصل الإجتماعي تسجيل فيديو يظهر إختطاف إمرأة   بينما كانت تهمّ بركوب سيّارتها الراسية أمام المنزل،  تعهدت على إثرها النيابة العمومية بالقضية.
 

إستمع إلى مزيد من التفاصيل في مداخلة فريد بن جحا في برنامج أحلى صباح: