الإطاحة بعنصر تكفيري متورط في اغتيال الرائد فوزي الهويملي

الإطاحة بعنصر تكفيري متورط في اغتيال الرائد فوزي الهويملي

علمت موزاييك أن أعوان الوحدة الوطنية الأولى للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم الماسة بسلامة التراب الوطني، تمكنوا من الإطاحة بعنصر تكفيري تورط في المشاركة في جريمة اغتيال الرائد فوزي الهويملي أمام مقر محكمة الاستئناف ببنزرت ومحاولة قتل ضابط عسكري.


وكانت الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الارهاب قضت بالإضافة إلى إعدام القاتل الرئيسي، بسجن عنصر وفر له الدعم اللوجيستي، غيابيا، مدة 7 أعوام مع النفاذ العاجل باعتباره أحيل بحالة فرار.
وحسب المعطيات فقد أمكن لأعوان وحدة البحث في جرائم الإرهاب تحديد مكان تحصن المتهم وذلك بمدينة سجنان، ونجحوا في إلقاء القبض عليه وإيداعه مباشرة السجن لتنفيذ الحكم الغيابي الصادر في حقه.
يذكر أن المحكمة الجنائية المختصة في جرائم الإرهاب أصدرت أمس الجمعة 22 جانفي 2022 أحكاما على أربعة متّهمين تراوحت بين الإعدام والسجن لمدة أربع سنوات في قضية استشهاد ضابط أمن وطعن عسكري أمام محكمة الاستئناف بنزرت. 

وتعود أطوار القضية إلى شهر سبتمبر 2019 عندما كان الشهيد صباحا في محيط مقر عمله بمحكمة الاستئناف ببنزرت وهاجمه المتهم وهو عنصر تكفيري وطعنه من الخلف بواسطة سكين مما أدى إلى استشهاده على عين المكان، ليتم لاحقا القاء القبض على المتهم بعد مطاردته من طرف أعوان الأمن.

والشهيد هوّ  الرائد فوزي الهويملي رئيس مركز أمن محكمة الاستئناف ببنزرت وكان متواجدا أمام مقر المحكمة عندما باغته عنصر تكفيري بثلاث طعنات قاتلة.
كما تعرض العسكري الملازم الأول محمد البجاوي إلى محاولة القتل على مستوى ساحة الجلاء.