موظفو الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد يطالبون بتوضيح مصيرهم

موظفو الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد يطالبون بتوضيح مصيرهم

ينفّذ موظفو الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الذين انتهت عقودهم منذ موفى ديسمبر المنقضي والذين يتجاوز عددهم الجملي 150، موظفا وقفة احتجاجية أمام المقر الرئيسي للهيئة يوم الإثنين 24 جانفي 2022 بداية من الساعة 10 صباحا.

وأوضح موظفو هيئة مكافحة الفساد، في بلاغ لهم مساء اليوم السبت 22 جانفي 2022، أنّ هذه الوقفة الاحتجاجية تأتي للمطالبة بـ "توضيح رسمي لمصيرهم خاصّة وأنّه إلى حدّ الساعة لم يتم النظر في مسألة تجديد العقود من عدمه.

وأشار البلاغ إلى أنّ "هذه المسالة تكتسي صبغة معاشية على اعتبار أنّ بعض الموظفين لهم روابط شغلية تجاوزت الأربع سنوات مع الهيئة، وتعتبر هذه المدة قانونية للترسيم وفق ما جاء في النصوص القانونية المتعلقة بالتشغيل في تونس، كما أنّ جلّ الموظفيين المتعاقدين بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد هم من أصحاب الشهائد العليا ومن ذوي الكفاءات في اختصاصاتهم".

وذكّر موظفو هيئة مكافحة الفساد أنّهم قد امتثلوا للقرارات التي قضت بغلق مقرات الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وإخلاءها من الموظفيين منذ 20 أوت المنقضي.