مشاهد جريئة وألفاظ خارجة.. فيلم 'أصحاب ولا أعز' يتعرّض للنقد اللاذع

مشاهد جريئة وألفاظ خارجة.. فيلم 'أصحاب ولا أعز' يتعرّض للنقد اللاذع

أثار فيلم ''أصحاب ولا أعز'' الذي بدأ عرضه علي منصة نتفليكس يوم الخميس 20 جانفي 2022 جدلا شديدا، بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد بداية عرضه بساعات قليلة، وفق ما نشره موقع "القدس العربي".

الفيلم هو أول عمل عربي من إنتاج 'نتفليكس' وهو نسخة معربة من الفيلم الإيطالي 'غرباء تماما' الذي تم تنفيذ 18 نسخة منه بلغات مختلفة، ويدور حول سبعة من الأصدقاء يلتقون على العشاء وتقترح واحدة منهم أن يتركوا هواتفهم المحمولة على الطاولة، وتكون المحادثات والرسائل على مرأى ومسمع من الجميع، ليكتشفوا أن لكل منهم أسراره الخاصة التي لا يعرفونها عنه، رغم أن صداقتهم تمتد لأكثر من عشرين عاما.

النسخة العربية من الفيلم تعرضت لهجوم شديد بسبب وجود شخصية ''الرجل المثلي'' وقام الممثل اللبناني فؤاد يمين بتمثيل هذه الشخصية الذي يخفي الأمر عن أصدقائه.

واعتبر مهاجمو العمل أنّ وجود شخصية مثلية في الفيلم، يمثل خطرا على القيم والأخلاق، وأنها لا تناسب قيم المجتمع العربي، وكذلك تم انتقاد احتساء أبطال العمل للخمر إضافة إلى وجود بعض الألفاظ الخارجة التي لا يتناسب وجودها في الأفلام العربية.

الانتقادات طالت أيضا مشهدا وُصف بالجريء تقوم فيه منى زكي بخلع ملابسها الداخلية أمام الكاميرا، رغم عدم ظهور أي جزء من جسدها في المشهد.