أحزاب الجمهوري والتيار والتكتل تُقاضي وزير الداخلية

أحزاب الجمهوري والتيار والتكتل تُقاضي وزير الداخلية

ندد الحزب الجمهوري والتيار الديمقراطي وحزب التكتل في بيان مشترك بالاعتداءات الوحشية التي طالت المتظاهرين اليوم الجمعة، مطالبة بإطلاق سراح المختطفين وبفتح تحقيق في ظروف اختطافهم.

‎‎كما أكدت الأحزاب الثلاثة عزمها تقديم شكاية إلى النيابة العمومية من أجل الاعتداء بالعنف الشديد على المواطنات والمواطنين واختطافهم دون وجه حق في حق وزير داخلية توفيق شرف الدين.

وفي ما يلي نص البيان : 

على إثر الاعتداءات الوحشية والهمجية التي طالت المتظاهرين من تنسيقية الأحزاب الاجتماعية الديمقراطية وعمليات الاختطاف العشوائي التي طالت عددا من مناضليها والاستهداف الممنهج بالعنف لقياداتها ونوابها، تعلن أحزاب التكتل من أجل العمل والحريات والجمهوري والتيار الديمقراطي للرأي العام : 

- تنديدها بهذا القمع الممنهج وبتطويع وزارة الداخلية لخدمة سلطة الإنقلاب. 

- تحميلها المسؤولية لرأس سلطة الإنقلاب قيس سعيد ووزير داخليته توفيق شرف الدين. 

- مطالبتها بإطلاق سراح المختطفين فورا وبفتح تحقيق في ظروف اختطافهم. 

- عزمها تقديم شكاية إلى النيابة العمومية من أجل الاعتداء بالعنف الشديد على المواطنات والمواطنين واختطافهم دون وجه حق في حق وزير داخلية الإنقلاب توفيق شرف الدين.