الوضع الوبائي في المؤسسات التربوية

الوضع الوبائي في المؤسسات التربوية

شهدت الإصابات لفيروس كورونا في المؤسسات التربوية إرتفاعا في الفترة الأخيرة مع بداية الموجة الخامسة من تفشي فيروس كورونا، وقد سجّلت أغلبية الإصابات في صفوف التلاميذ، وفق ما أكّده مدير عام الدراسات والتخطيط بوزارة التربية بوزيد النصيري في تصريح لموزاييك.


ومنذ انطلاق السنة الدراسية وإلى حدود  12 جانفي الجاري تمّ تسجيل 4209 حالة إصابة أكثر من 75 بالمائة منها تم تسجيلها في صفوف التلاميذ ( أكثر من 3300 إصابة).


وتوزعت باقي الإصابات بين المدرسين (689 إصابة) والقيّيمين والإطار الإداري (125) والعملة (44 إصابة).


وتمّ منذ انطلاق السنة الدراسية أيضا إغلاق  أكثر من 230 فصلا و40 مؤسسة تربوية (ليس بصفة متزامنة) من إجمالي أكثر من 6 آلاف مؤسسة. 


وأكّد النصيري حرص وزارة التربية على إستكمال البرنامج الدراسي وإنهاء الموسم المدرسي بنجاح، مشيرا إلى أنّه سيتمّ أخذ جميع الإحتياطات الضرورية لاستكمال البرنامج خاصة بالنسبة للأقسام المعنية بالمناظرات الوطنية. 


استمع إلى مزيد من التفاصيل في مداخلته في برنامج صباح الناس: