عمار: أمنيون مباشرون ومتقاعدون اقتحموا مقر الداخلية..

 عمار: أمنيون مباشرون ومتقاعدون اقتحموا مقر الداخلية..

اعتبر رئيس أركان الجيوش الثلاثة رشيد عمار، اليوم الإثنين 3 جانفي 2022، أنّ التهم الموجهة له في قضية استشهاد وجرح عدد من التونسيين أيّام 25 و26 و27 فيفري 2011 لا تمّت للواقع والحقيقة بصلة، وأنّ قوات الأمن الداخلي بالقانون ترجع مباشرة بالنظر لوزير الداخلية لا لرشيد عمار، على حدّ تعبيره.

وأكّد عمار أنّ المحتجين الذين اقتحموا مقر وزارة الداخلية ومكتب وزيرها، مساء يوم 25 فيفري 2011، ليسوا محتجين مدنيين بل هم أعوان أمن مباشرين ومتقاعدين عمدوا إلى كسر جدار مكتبه بعد اجتماعه بهم وفشله في الاستجابة لطلباتهم.

ولاحظ عمار أنّه تعرض لجملة من الإهانات عندما وصل إلى مقر وزارة الداخلية وعمل على ضبط النفس وتفاوض مع السلطة وحصل على منحة بـ 140 دينارا لفائدة الأمنين المحتحين.

الحبيب وذان