Mosaique FM

فتحي النوري: عدم الذهاب إلى صندوق النقد الدولي كارثة كبرى

فتحي النوري: عدم الذهاب إلى صندوق النقد الدولي كارثة كبرى

قال فتحي النوري أستاذ الاقتصاد والعضو السابق بمجلس إدارة البنك المركزي في برنامج ميدي شو اليوم الاثنين 11 أكتوبر 2021، إنّ بيان البنك المركزي الأخير لم يكن محور لقاء مروان العباسي محافظ البنك المركزي برئيس الجمهورية قيس سعيد.

وتابع: البنك المركزي ليس في منافسة مع الحكومة واصداره للبيانات لا يعني تسجيل نقاط عليها''.

وتحدث فتحي النوري عن اقبال الحكومة على السوق الداخلية لتمويل الميزانية، اعتبارا لان السيولة من السوق الخارجية ليست بالحد الكافي، ما يعني ان البنوك يجب ان تمول من طرف البنك المركزي لكن لهذا الأخير طريقة عمل محددة وحجم معين من التمويلات، قائلا: '' السوق الداخلية مولت بما فيه الكفاية وكيف هي توفرلك الفلوس.. شكون باش يمولها بعد؟''.

وعبّر عن ''خوفه'' من إعادة سيناريو السنة الفارطة، عندما طلب البرلمان من البنك المركزي طباعة أوراق نقدية الشيء الذي رفضه البنك المركزي.

ويرى فتحي النوري انّ إعادة هذا السيناريو سيؤثر سلبا على نسبة التضخم والدينار التونسي.

وكشف عن وجود مفاوضات جديدة مع صندوق النقد الدولي بعد 3 أيام وتحديدا يوم 14 أكتوبر، وأنه على رئيسة الحكومة نجلاء بودن الاعداد جيدا لهذه المفاوضات، قائلا: ''يجب ان نربح هذه المفاوضات ولا حل لنا غير ذلك''، مضيفا قوله: '' عدم الذهاب إلى صندوق النقد الدولي وعدم القيام بالإصلاحات التي طلبها.. هي كارثة كبيرة.. لأننا في حاجة للسيولة لتمويل الاقتصاد''.

وتابع ''15 أكتوبر كان من المفروض أن تعرض الميزانية التكميلية على البرلمان لكن لا برلمان لنا اليوم.. أساؤوا إدارة الشأن الاقتصادي في تونس وخوفي كل الخوف من إساءة فهم الشأن الاقتصادي وهو الأخطر''.

واعتبر أنّ تونس تحولت مؤخرا الى ''قاعة تدريس''، حسب وصفه، مضيفا: ''' الكل يعطي دروسا في جميع المجالات سوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر وسائل الاعلام في المقابل لا أحد يريد ان يتعلم''.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق