Mosaique FM

الغرياني: ننتظر سلطة تملك القرار والتنفيذ.. (فيديو)

الغرياني: ننتظر سلطة تملك القرار والتنفيذ..

استضاف برنامج ميدي شو اليوم الجمعة، خليل الغرياني عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة للحديث عن منظمة الاعراف من القرارات الاخيرة لرئيس الجمهورية ومدى تأثيرها على الوضع الاقتصادي وعلى الاستثمار.

وأكد الغرياني إن غياب المنظمة عن الساحة الذي يتم التحدث عنه ''هو فترة تأمل بعد العشر سنوات الصعبة التي مرت بها البلاد''. وأضاف ''لا يجب دائما إعطاء الرأي بسرعة في الملفات السياسية''. كما شدد على أن الاتحاد تحرك في ملف الأسعار وطلب الرئيس التخفيض في أسعار بعض المواد، إضافة إلى التشاور مع المنظمة في ملف العودة المدرسية..

وعن غياب بيانات المنظمة أجاب الغرياني ''البيانات ليست كل شيء.. أعطينا الأفعال''. وعن موقف اتحاد الأعراف من تحجير السفر على رجال الأعمال، قال ''هذا اجراء شمل عديدين.. لا ندري لماذا تم تسليط الضوء على رجال الأعمال فقط..''. وتابع ''التعطيلات هذي خرجنا وقلنا أن لا اشكال لنا مع الاجراءات لكن نرجو أن تكون العملية دقيقة ومسرّعة لعدم تعطيل مصالح الناس''. 

وفي سياق آخر، قال الغرياني ''نحن اليوم ننتظر سلطة تملك القرار والتنفيذ، والحكومة التي ننتظر تسميتها.. لم نر منذ سنوات وزراء وحكومات يملكون رؤية واضحة ويتم تنفيذها''. وتابع ''نريد تحديد منوال مجتمعي متوازن بالتشاور معنا ومع بقية الفاعلين.. هذا يتضمن منوال تنموي وسياسات يتم تقييمها من فترة إلى أخرى''. 

وعن رئيس الحكومة القادم، قال ''يمكن أن يكون اقتصادي أو سياسي.. ليس مشكلا، المهم أن يدير الحكومة بحوكمة رشيدة''. وأضاف ''اليوم حرية المبادرة يجب أن تتكرس، وحرية الملكية والعمل.. العمل العشوائي والتعسفي من العمل يجب أن ينتهي..''.

وتابع ''الدور الاجتماعي للدولة اليوم ليس واضحا''. وشدد على أن التشغيل وفرص العمل هي المخرج من الأزمة. وقال ''اليوم من هو المستثمر ومن سيشغل؟ المؤسسات العمومية نعرف وضعها.. ما بقي هو الاستثمار في الجهات، لازم نتفقو أن المؤسسة جوهرية''. 
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق