Mosaique FM

سعيدان يحذّر: الترقيم الجديد لتونس سيكون سيئاً جدا (فيديو)

سعيداني يحذّر: الترقيم الجديد لتونس سيكون سيء جدا

أوضح  الخبير في الاقتصاد عز الدين سعيدان خلال حضوره في برنامج ميدي شو اليوم الثلاثاء 3 أوت 2021، أنّ الوضع السياسي للبلاد مسؤول على نسبة 50 بالمائة من الترقيم السيادي، ''لأنّ البلد الذي لا يعيش استقرارا سياسيا من الصعب أن يفي بتعهّداته في خلاص ديونه''، كما أكد أن تقرير ''موديز'' حول تونس أشار إلى ''غياب المحكمة الدستورية'' والمقصود من ذلك الإحالة على الوضع السياسي المتأزم، حسب تقديره.

وكشف الخبير الاقتصادي أنّ ''موديز'' طرحت سؤالا بقي دون جواب، وهو ''هل لدى تونس سلطة سياسية قادرة على انفاذ الاصلاحات الصعبة التي تأجلت لسنوات عديدة؟''.


وكشف سعيدان أنّ تونس سدّدت مؤخرا قرضا بطريقة سيئة جدا، حيث تم تسديده بعد الحصول على قرض ثان من البنوك التونسية بوساطة من البنك المركزي الذي تعهّد بتوفير السيولة للبنوك المقرضة، وكان ذلك رسالة سيئة للسوق الخارجية، على حد تعبيره.

 
أما بخصوص قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيّد، فقد اعتبر سعيداني أنّ الرئيس كان مجبرا على ذلك ولم يكن هناك طريقة أخرى للخروج من الوضع المزري الذي كانت تعيشه البلاد، كاشفا أنّ تونس اليوم في حاجة إلى تعبئة ما لا يقل على 4 أو 3 مليار دينار بشكل عاجل. وقال إنّ سندات تونس انخفضت أسعارها إلى رقم قياسي بمعنى أنّ من أقرض تونس في السابق مستعد اليوم لبيع السندات ولو بخسارة 15 المائة مما يعني أن تونس لن تجد من يقرضها بعد ذلك، وفق تقييمه.


وشدّد ضيف ميدي شو على ضرورة تجنّب الذهاب إلى ''نادي باريس' والسعي إلى مواصلة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي حتى في شهر نوفمبر، وفق تعبيره. وأوضح أنّ نادي باريس هو بمثابة ''شرطي الديون المؤسساتية'' والذهاب إليه يعني ''الاملاءات''، محذّرا من الذهاب إليه ''بطريقة فوضوية وغير منظمة'' ما سيكون مهينا لتونس على حد قوله.


وبين سعيدان أنّه ''لا حلول أمام وزارة مالية اليوم وأن الحل الوحيد هو بيد رئيس الجمهورية المطالب بإيجاد السيول اللازمة في أقرب وقت ممكن''، لافتا إلى ''أنّ أمام وزارة المالية اليوم استحقاقات الدين والأجور التي تقدر بـ1.7 مليار دينار شهريا".


واعتبر أنّ تونس في أمسّ الحاجة لطمأنة الرأس المال الوطني، وبصفته كان عضوا في لجنة تقصي الحقائق، أكّد سعيداني أنّه تمت إحالة 463 ملفا على القضاء منهم ملفات تخص الرئيس السابق زين العابدين م اصدار أحكام فيها، مؤكّدا على أنّ القائمات التي تم تداولها على فايسبوك والمتعلقة بديون رجال الأعمال ''خاطئة ولا صلة له بالموضوع الذي تحدّث عنه رئيس الجمهورية''.


كما كشف أنّ وكالة موديز وضعت شروطا لمحافظة تونس على هذا الترقيم رغم أنه سيء، لكنها صرّحت في تقريرها ''أنّ تونس لن تستطيع تحقيق هذه الشروط''، وهي رسالة سلبية جدا، وفق تقديره .


وتوقعّ عز الدين سعيدان أنّ الترقيم الجديد لتونس سيكون ''c سلبي'' وهو ما يعني ''غلق الأسواق المالية في وجه تونس والذهاب الحتمي لنادي باريس''، وذلك في صورة لم يتم انقاذ الموقف في الساعات القادمة.

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق