Mosaique FM

المغزاوي:من سيتأسف على مجلس المهربين والفاسدين..وعن أي انقلاب يتحدثون؟ (فيديو)

المغزاوي:

وصف القيادي في حركة الشعب زهير المغزاوي في برنامج ميدي شو اليوم الثلاثاء، البرلمان الذي جمّده رئيس الجمهورية، بالـ''مقزّز''، كاشفا أنّ حركة الشعب قاطعت أعماله منذ مدة، لأنّ الأغلبية داخله كانت يوميا تنتهك تحت قبّته الدستور، الذي تتباكى عليه اليوم، حسب تعبيره . 

وقال: ''لا أتصور أن هناك تونسيا متأسّف على مجلس المهربين والفاسدين والرداءة''.

وشدّد المغزاوي على أن حركة الشعب تثق في رئيس الجمهورية ودعمت قراراته دون تردد، واعتبرت أنّ قيس سعيّد مارس حقّه في تفعيل الفصل 80، واصطف وراء شعب خرج بقهره وبفقره، وفق قوله.

ولفت إلى أنّ حركة الشعب ستدافع على المسار الديمقراطي، وأنّها ليست في حاجة للدفاع عن الديمقراطية الفاسدة التي كانت في البلاد .

النهضة والمشيشي أجرما في حق الشعب

وقال: ''النهضة وهشام المشيشي ارتكبا جرما في حق الشعب، وضحيّا بأرواح التونسيين يوم العيد ، كما فرضا يوما مفتوحا على وزير الصحة وتنصّلا بعدها من المسؤولية لا لشيء إلاّ لإقالته من أجل تعيين ''الجنرال''، متابعا '' هم عصابة تمكنت من وزارة العدل وحاولت التمكّن من وزارة الداخلية وساعدوا الارهابيين على دخول البلاد عبر المطار فعن أي ديمقراطية وانقلاب يتحدّثون؟''.

وبيّن زهير المغزاوي أنّ الشرعية الوحيدة هي للشعب الذي لم يمنح ورقة بيضاء لقيس سعيد وسيحاسبه إذا هو انحرف أو لم يف بوعوده. وعبر عن ثقته في قيس سعيد الذي سيعلن عن خارطة طريق يتم بمقتضاها تشكيل حكومة.

في الحقيقة هم الانقلابيون..

وأضاف: ''النهضة عطّلت ارساء المحكمة الدستورية لمدة خمس سنوات رغم امتلاكها للاغلبية، ونحن كسياسيين تعودنا على تخوينهم لكل من يختلف معهم ووصفهم بالانقلابيين، وفي الحقيقة هم الانقلابيون لانّهم انقلبوا على ثورة التونسيين'' .

أما بخصوص ردود الأفعال الدولية، قال المغزاوي: ''راشد الغنوشي خرج فجر 26 جويلية يدعو القوى الدولية لإنصافه، وأنا أقول له أنّ القوى الدولية تحترم إرادة الشعوب القوية ولتونس شعب قوي، لكنكم اليوم معزولون والعالم يعي جيّدا أنّ ما حصل هو إرادة حقيقية شعبية وليست نزوة لقيس سعيد''.

وتوجه المغزاوي بالحديث لقيس سعيد قائلا: ''سنكون معك حينما تكون مع الشعب وسنكون عليك عندما لا تفي بوعودك ''.

رسالتي للأحزاب الصديقة..

كما توجه ضيف ميدي شو بالحديث إلى من وصفها بـ''الأحزاب الصديقة'' قائلا: ''أقول للأحزاب التي اعتبرت أنّ قرارات سعيد انقلاب، إنّ الفاسدين فازوا بالانتخابات بالتحيّل على التونسيين وافتكوا مقاعدكم في البرلمان لأنّكم لا تملكون أموالا ولا تملكون قناة تلفزية.. إذا فدعكم من الشكليات وادعموا مطلب الشعب''.

واعتبر أنّ رئيس الجمهورية مطالب اليوم بحسن الاختيار، وتعيين شخصية سياسية قوية لرئاسة الحكومة، تكون لها رؤية ولا تخضع للابتزاز وبعيدة عن الغرف المظلمة في أقرب وقت، وثم الإعلان عن خارطة طريق بعد التشاور مع الأحزاب.

وقال في هذا الإطار: ''قيس سعيد مطالب أيضا بإنارة الغرف المظلمة التي طالما تحدث عنها، العائلات المتمكنة داخل السلطة ويقع تمرير قوانين خاصة بها وتصب في مصلحتها آن الأوان لمحاسبتها ..'

الأولوية في تسريع التلقيح

وفي حديثه عن خارطة الطريق، يرى المغزاوي أنّ الأولوية اليوم هي تسريع عملية التلقيح ووضع خطة عاجلة لانقاذ المالية العمومية، وفتح قضايا الفاسدين ومحاسبتهم محاكمة عادلة، ثم تغيير النظام السياسي والقانون الانتخابي الذي وضع لتفكيك الدولة، قائلا: ''فلنترك الأحزاب تحكم وتُحاسب''.

أما بخصوص لقاء سعيد بالمنظمات الوطنية أمس، والتي رأى فيها البعض رسالة الى الأحزاب، اعتبر المغزاوي أنّها في الحقيقة رسالة طمأنة للتونسيين المتخوفين على الحقوق والحريات، كاشفا أنّه يعرف قيس سعيد معرفة شخصية وأنّه لا مشكل له مع الأحزاب وأنّ مشكلته الوحيدة هي مع الفساد والفاسدين''.

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق