Mosaique FM

الزاهي:المشيشي المتسبب الرئيسي في الموجة الثالثة.. وسيحاسبه التاريخ

الزاهي:المشيشي المتسبب الرئيسي في الموجة الثالثة.. وسيحاسبه التاريخ

عبّر خير الدين الزاهي النائب عن كتلة الإصلاح وأستاذ جامعي سابقا بكلية الطب بتونس وعضو لجنة الصحة بالبرلمان عن ندمه لفوزه بمقعد في البرلمان عن جهة سليانة، وعن منحه الثقة لرئيس الحكومة هشام المشيشي .

وقال: ''الحكومة الحالية غير مستقلة والمشيشي فقد الشرعية وخاصة الاخلاقية''، مؤكّدا أنّ جميع الوزارات مشلولة تقريبا كما هو الحال بالنسبة للبرلمان ايضا الذي يقتصر عمله اليوم على المصادقة على مشاريع القروض فقط.

ودعا ضيف ميدي شو في هذا الإطار، راشد الغنوشي إلى الاستقالة من على رأس البرلمان، معتبرا أنّ في ذلك بداية انفراج للأزمة، حسب تقديره.
 

الوضع الوبائي
وعن الوضعية الوبائية في البلاد، وصف الوضع بالـ''كارثي''، معتبرا أن الاجراءات التي تم الاعلان عنها يوم الجمعة جاءت متسرعة وغير مدروسة قائلا '' الموجة الثانية كانت بسبب احتجاجات الكامور وما تسبب عنه من انقطاع في الغاز المنزلي والتجمعات والطوابير، والموجة الثالثة كانت نتيجة التجمعات والمظاهرات التي نظمتها الاحزاب أمام موافقة وبترخيص من رئاسة الحكومة واحتفالات رأس السنة والموجة القادمة ستكون بسبب قرارات الحكومة الأخيرة والصورة التي جاءتنا من المحطات  ''.
 

وتابع : '' اليوم هناك استقرار في عدد الاصابات التي تستوجب الرقود في المستشفى قد تكون بداية انفراج الموجة الثالثة لكن قرارات الحكومة جاءت دون مراعاة ذلك''.
 

وقال: ''رئيس الحكومة سيحاسبه التاريخ لأنه المتسبب الرئيسي في الموجة الثالثة، وأحمل المسؤولية أيضا لرئيس البرلمان راشد الغنوشي الذي أشرف على اجتماع جماهيري وما ترتب عنه من انتشار للعدوى والصورة أغنى عن كل شيء، وأحمل رئيس الجمهورية المسؤولية بسبب تصريحاته التي قال فيها ''أنا ما تخوفنيش الكورونا وما نزرقش'' كل هذا يسمى تمرد وعصيان صحي في البلاد''.

مشروع قانون المسؤولية الطبية

وعن مشروع قانون المسؤولية الطبية، أكّد ضيف ميدي شو أنّه لا علم لهم بأسباب سحب هذا المشروع صبيحة الجلسة العامة، دون علم وزير الصحة ورئيس لجنة الصحة، مؤكّدا أنّ قرار السحب اتخذته رئاسة الحكومة دون توضيح الأسباب . 

واعتبر خير الدين الزاهي أنّ عدم تمرير هذا القانون فيه ضرب لقطاع الصحة ورسالة سيئة للتونسيين .

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق