Mosaique FM

نبيل حجي: المجلس تستّر على النواب الذين طُلب رفع الحصانة عنهم (فيديو)

نبيل حجي: المجلس تستّر على النواب الذين طلب رفع الحصانة عنهم

كشف النائب عن الكتلة الديمقراطية والقيادي في التيار الديمقراطي نبيل حجي، في مداخلة هاتفية له في برنامج "ميدي شو" اليوم 23 فيفري 2021، أنّ مجلس نواب الشعب ردّ على مطلبه للنفاذ للمعلومة الذي  كان قد تقدّم به بخصوص رفع الحصانة البرلمانية عن عدد من النواب.

وصرّح حجي أنّ 17 مطلب رفع حصانة ورد على المجلس في العهدة البرلمانية الأولى، في حين ورد مطلب واحد في العهدة الثانية، من 2019 إلى اليوم.

وأضاف أنّ المجلس رفض مدّه بالأسامي المعنية، وعلّل ذلك بمبدإ "حماية المعطيات الشخصية"، واعتبر حجي أنّ ذلك "تستّرٌ من المجلس".

وذكّر بأنّه تقدّم بمطلب نفاذ للمعلومة بخصوص رفع الحصانة البرلمانية لعدد من النواب منذ 25 ديسمبر 2020، وقانونيا يمكن للإدارة التي توجه لها أن تستوضح من الطلب في ظرف 15 يوما، إلاّ أنّ مكتب المجلس راسله بطلب إيضاح حول ما إذا كان مطلبه يتعلق بالدورة البرلمانية الأولى أو الثانية، وقد ردت عليه هذه المراسلة بعد الآجال القانونية، بتاريخ 11 جانفي الفارط.

وأفاد بأنّه ردّ على هذه المراسلة بأنّ طلبه تضمّن عبارة "مجلس نواب الشعب" بما يعني منذ 2014، قائلا "التسمية كفيلة بإيضاح المدة".

وقال إنّ المجلس ردّ عليه بتاريخ 4 فيفري بأنّه لم يتسلم مطلبه، وهو ما جعله يلجأ إلى الهيئة الوطنية للنفاذ إلى المعلومة، ووفقا للفصل عدد 15 "عدم الردّ يعتبر رفضا ضمنيا للمطلب".


كما أوضح النائب في مداخلته في برنامج ميدي شو، أنّ مطالب رفع الحصانة يحيلها رئيس المجلس مباشرة على لجنة الحصانة والقانون الداخلي التي تنظر فيها بحضور أعضائها فقط، ثمّ تعدّ تقريرا وتحيلها على رئيس المجلس الذي يحيلها بدوره على المكتب ويعيّن جلسة عامة، وليس من حقه عدم تعيين جلسة وفق قوله.

وتساءل حجي في هذا السياق عن الإجراء الذي اعتمدته إدارة المجلس، قائلا "هل أحال رئيس المجلس الـ 17 نائبا على اللجنة وهي قرّرت رفع الحصانة من عدمه؟ أم أنّه لم يمرّر المطلب على اللجنة، باعتبار أنّ صلاحيات الإحالة تعود لرئيس المجلس؟".

وتابع أنّه في كلّ الحالات يجب تعيين جلسة عامة، خاصة وأنّ اللجنة ليس لها سلطة قرار، قائلا إنّه "متأكّد من أنّ اللجنة لم تتلق مطلب رفض الحصانة بخصوص أي نائب"

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق