Mosaique FM

البكوش:بورقيبة حاول استقطابي لضرب الحبيب عاشور وعلاقتنا ميزها كر وفر  

البكوش:بورقيبة حاول استقطابي لضرب الحبيب عاشور وعلاقتنا ميزها كر وفر  

صدر مؤخرا للأمين العام لإتحاد المغرب العربي الطيب البكوش كتاب بعنوان  "الرئيس الحبيب بورقيبة كما عرفته خفايا اللقاءات حول الأزمة النقابية".


وقال البكوش في حوار لبرنامج ميدي شو الجمعة 22 جانفي 2021 إنّ الكتاب يستعرض مذكرات لقاءاته مع الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة والمواضيع التي خاضها معه  عندما تولى الأمانة العامة للمنظّمة الشغيلة.  كما يمثّل الكتاب فرصة لإكتشاف  شخصية بورقيبة من خلال مضمون تلك اللقاءات، حسب تصريحه.


ونفى البكوش، الذي شغل مناصب وزارية بعد الثورة منها وزارتي التربية والخارجية، أن يكون الكتاب استعراضا لمسيرته أو مذكراته الشخصية أو لتاريخ الحركة النقابية التي سيفردها بكتاب خاص لاحقا.

وأشار إلى أنّ الكتاب تضمّن معطيات  عن مخلفات ازمة 26 جانفي 78 والأزمة الثانية في اواسط الثمانينات والتي يرى أنّها أخطر من الأزمة  الأولى.

وقال البكوش إنّ بورقيبة سياسي ذكي جدّا وأنّ العلاقة بينهما كانت متذبذبة ''فيها  كرّ وفر".

وأضاف أنّ بورقيبة كان يريد أن تكون جميع المنظمات القومية، كما كانت تسمى أنذاك،  حزام حول الحزب الحاكم الواحد وحول بورقيبة وأن يكون المشرفون عليها أعضاء  في الحزب وفي ديوانه السياسي"


وقال إنّ الرئيس الراحل لم يكن يرغب في أن يتولى الأمانة العامة لإتحاد الشغل لأنه كان خارج هذه الدائرة.


وكشف أنّ الزعيم الراحل حاول استدراجه  في 1976 عندما كان في جامعة التعليم من خلال اقتراح منصب وزاري عليه وأنّه رفض ذلك.
 

وتابع ''عندما اصبحت في القيادة (اتحاد الشغل) رحب بي وسعى لإستقطابي لضرب الحبيب عاشور... وهو نعرفو كيفاش يضرب راس براس وانا لم انخرط في هذا".

وقال ضيف ميدي شو إنّ الكتاب يتضمّن أسرارا أرادها أن تخرج للعلن..."للنقابيين لفهم ماهو مطلوب منهم وللسياسيين  لإيجاد تفسيرات للعديد من المشاكل''

وشدّد البكوش على ضرورة ألاّ ينخرط النقابيون في الصراعات الحزبية وأن لا يناصروا شقا على حساب شق آخر. كما دعا إلى تعميق الديمقراطية في الإتحاد.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق