Mosaique FM

أستاذ في علم الإجتماع: المقاربة الأمنية ضد الاحتجاجات ليست الحل

عماد المليتي: الاحتجاجات الشبابية سببها الشعور بالظلم واللاعدالة

في قراءة للاحتجاجات الشابية التي شهدتها عدّة مناطق في الفترة الأخيرة، أكّد عماد المليتي الأستاذ في علم الاجتماع، خلال حضوره في برنامج "ميدي شو" اليوم 19 جانفي 2021، أنّ ما يحدث أمر متكرر لأنّ أسبابه مازالت موجودة ولأن الحكومات المتتالية لم تقدر على ايجاد حلول جذرية لها.

 

وأضاف أنّ من أسباب هذه الاحتجاجات هي الإحساس بالظلم واللاعدالة، حيث أنّ المقارنة الاجتماعية هي التي تخلق الإحساس بالحرمان، إضافة إلى أنّ المحتجين والمتظاهرين تجمعهم علاقة متوترة بالدولة، مؤكدا أنّ الاحساس ''بعدم الوجود'' هو الذي يدفع المواطنين إلى الاحتجاج.

وأوضح ضيف "ميدي شو" أنّ القراءات المقدّمة من طرف السياسين هي قراءات رجل سياسي قائمة على فهمِ لموازين القوى وما يمكن أن يقوم به كفاعل سياسي.

 

وأكّد أنّ استغلال الشباب وتوظيفه في طرف هذه الاحتجاجات ليس مستبعدا، ولكن السؤال الحقيقي الذي يجب أن يطرح هو ''كيف تلعب عدّة أطراف على غضب المحتجين؟''، موضحا أنّ السبب الرئيسي للاحتجاجات بمختلف مظاهرها ''هو أنّ الدولة لم تقم بما كان يحب عليها القيام به طيلة سنوات، وهي اليوم مطالبة بفهم رسالة المحتجين ولا يجب عليها الاكتفاء بالمقاربة الأمنية''، وفق تعبيره.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق