Mosaique FM

رئيس ديوان رئيس الحكومة: تجربة الكامور ستُعمّم على بقية الجهات  (فيديو)

رئيس ديوان رئيس الحكومة: تجربة الكامور ستعمم على بقية الجهات 

 أوضح المعز لدين الله المقدّم رئيس ديوان رئيس الحكومة في برنامج ميدي شو اليوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020، أنّ مجلسا وزاريا مضيّقا انعقد أمس وأقرّ جملة من القرارات لصالح ولاية قفصة. 

وأكّد أنّ المجلس انعقد للنظر في جملة المطالب التنموية في الجهة وتفعيل قرارات تم اتخاذها منذ 2015 ولم تنفّذ إلى اليوم، وذلك بعد تنظيم جملة من الحوارات والجلسات مع كل الأطراف الممثلة لقفصة من نواب وإطارات جهوية .

وأوضح أنّ مخرجات المجلس تمثّلت في قرارات يمكن للحكومة تطبيقها، ولم تقدّم وعودا زائفة، ومن بين هذه القرارات، تحوّل وفد حكومي إلى قفصة كما وقع في تطاوين، مبيّنا أنّ هذه القرارات هي جزء أوّل مما تعتزم الحكومة القيام به في قفصة.

واعتبر أنّ ولاية قفصة ''تستحق أكثر بكثير مما ورد في مخرجات المجلس الوزاري''، قائلا ''قطار التنمية لم يمر بقفصة أصلا وعديد الجهات تفتقد إلى التنمية والعيش فيها غير ممكن''.
وأبرز أنّ الدولة لم تعد جاذبة للشباب فالبعض يبحث عن عقود عمل في الخارج والأقل حظا يبحثون عن مغادرة البلاد في قوارب ''حرقة''. وكشف أنّه سيتم عقد مجالس وزارية خاصة بكل الجهات.

اعتصام الكامور

أما بخصوص الانتقادات التي تم توجيهها للدولة في علاقة باعتصام الكامور، اعتبر ضيف ميدي شو أنّ الدولة أخطأت في عدم تفسيرها لما حدث في تطاوين، قائلا: ''ما قمنا به هناك أبعد ما يكون عن توزيع الأموال كما يدعي البعض، بل هو حل أزمة متواصلة منذ 4 سنوات ووصلت حدّ غلق شريان من الشرايين الرئيسة للاقتصاد الوطني''، متابعا : ''الدولة كانت ملزمة بفتح الفانا رغم أنّ الحكومة كانت غير موافقة على عديد البنود في اتفاق الكامور الذي ليست هي من وضعته''.

الحكومة السابقة ''تعهّدت بغير حقّها''

واعتبر المعز لدين الله المقدّم ّأنّ الحكومة السابقة ''تعهّدت بغير حقّها'' عبر بند تشغيل الآلاف في الشركات البترولية. وأوضح أنّ الدولة ''لم تتفاوض ولم تمض أي اتفاق مع أي طرف في اعتصام الكامور بل تحاورت مع وفد جهوي، والدولة بحل أزمة الكامور فتحت ''فانا الجبس'' أيضا لا فقط ''فانا البترول''، وقطاع الجبس قادر على توفير مواطن شغل ضعف المواطن التي توفرها الشركات البترولية بعشر مرات'' على حد تعبيره.

ويرى ضيف ميدي شو أن الحوار هو الخيار الاستراتيجي ولن تتراجع عنه هذه الحكومة، وأن ما حدث في تطاوين وقفصة سارٍ على كل جهات الجمهورية، وسيتم الإعلان عن سلم زمني خاص بالجهات في الأسبوع القادم  .

غلق المنطقة الصناعية في صفاقس وقطع إمدادات الغاز في قابس

أما بخصوص غلق المنطقة الصناعية في صفاقس وقطع إمدادات الغاز في قابس، وما نتج عنه من افتقار للغاز المنزلي، أكّد رئيس ديوان رئيس الحكومة أنّ الحكومة لن تبقى مكتوفة الأيدي رغم أنّها ترى أنّ الاحتجاج حق مشروع لكن دون الإضرار بالغير، قائلا ''في صورة عدم التوصل إلى حل بالحوار الدولة مجبرة على التدخل لتوفير مستلزمات العيش لمواطنيها ''.

وشدّد على أنّ الحكومة ستبحث عن مميزات كل ولاية وستعمل على الاستفادة منها في إطار التنمية وتشغيل الشباب، وقال ''نتعهد بعدم توريط أي حكومة ستأتي بعدنا عبر إمضاء اتفاقيات غير مقبولة ولا تنفّذ وتقديم وعود دون دراسة أو إرضاء طرف على حساب آخر''.

قبل توزيع الثروة يجب إنتاجها

وأبرز أنّه قبل توزيع الثروة يجب إنتاجها، حسب تعبيره، لكن مناخ الاستثمار في تونس غير مهيإ بعد، خاصة في الجهات.

وبيّن ضيف ميدي شو أنّ المشهد الذي يحدث اليوم يتكرر بتكرّر الحكومات، مشددا على أن الدولة في وضعية صعبة أكثر من أي مرة، متابعا ''بقاء الحكومة من عدمه ثمن بخس جدا مقارنة بانهيار الدولة .. لكننا لن نتركها تنهار وسنتحمل مسؤوليتنا كاملة في ذلك''.



 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق