Mosaique FM

الجديدي يردّ على الجندوبي: لا أحد يملك ''براءة'' إحداث هيئة الانتخابات (فيديو)

الجديدي يردّ على الجندوبي: لا أحد يملك ''براءة'' إحداث هيئة الانتخابات

قال ماهر الجديدي نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في برنامج ميدي شو اليوم الأربعاء 29 نوفمبر 2022، إنّ الحملة الانتخابية للتشريعية المزمع تنظيمها يوم 17 ديسمبر المقبل والتغطية الإعلامية لها تجريان بصفة طبيعية إلى حد الآن.

وكشف انّه تم تسجيل 118 مخالفة انتخابية إلى حد الآن، تعتبر من المخالفات "البسيطة"وفق وصفه، وقد تم التنبيه على قناتين تلفزيتين (خاصة) بضرورة التقيد بقواعد الحملة الانتخابية.

وأما بخصوص مدى قدرة الهيئة على مراقبة العملية الانتخابية، بيّن الجديدي أنّ الهيئة تتكون من هيئات فرعية تتوزّع على كامل تراب الجمهورية إضافة الى إدارات جهوية، ما يعني أن الإطار البشري للهيئة مجنّد لإنجاح الاستحقاق الانتخابي وأن أعوان الهيئة اكتسبوا من الخبرة ما يمكّنهم من مراقبة العملية الانتخابية التي ستكون شفافة ونزيهة، وفق قوله. 

وشدّد الجديدي على أنّ ولاية هيئة الانتخابات تقنية قانونية لا تعنيها السياسة ولا تجاذباتها، قائلا: ''هناك من يحاول جذبنا لحلبة السياسة لكننا ستبقى في مرتبة السلطة التعديلية ولن نكون طرفا في أي لعبة''.

أما بخصوص انتقاد الرئيس الأسبق للهيئة العليا المستقلة للانتخابات كمال الجندوبي- في ميدي شو أمس- المسار الانتخابي الحالي، الذي يرى أنه لا يؤسس لانتخابات حرّة ونزيهة وشفافة، ويقطع مع المسار الذي تمّ ارساؤه منذ 2011 وإلى حدود 2019، قال ماهر الجديدي: ''هيئة الانتخابات هي هيئة الدولة التونسية وليست على ملك أحد ولا أحد يملك براءة احداثها''.

وتابع: ''الهيئة الحالية تنشُط في إطار قانون 2022 وليست رهينة أي طرف حزبي رغم انها كانت في السابق رهينة كتل برلمانية وهي لا تتبع رئيس الجمهورية الذي يختار أعضاءها لا يعيّنهم كما يدّعون''.

وفي الختام، رجّح ضيف ميدي شو الإعلان على النتائج النهائية للانتخابات التشريعية مع نهاية الشهر فيفري، مع إمكانية تنصيب البرلمان يوم 20 مارس بمناسبة عيد الاستقلال .

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق