Mosaique FM

المرايحي: 'إعادة فتح الأبحاث في قضية عواطف بن حميدة قرار سياسي'

المرايحي: 'إعادة فتح الأبحاث في قضية عواطف بن حميدة قرار سياسي'

قال لطفي المرايحي الأمين العام للاتحاد الشعبي الجمهوري في برنامج ''ميدي شو'' اليوم الأربعاء 16 نوفمبر 2022 إن إعادة فتح الأبحاث في قضية الصحفية عواطف بن حميدة قرار سياسي.

وأوضح أن رئيس الجمهورية قيس سعيد التقى المسجون في القضية في سجن المرناقية وتظلّم له، ووزيرة العدل تشبثت بإعادة فتح الملف رغم أن اللجنة لم تر موجبا لذلك، وفق تعبيره.

واستنكر المرايحي الزج باسمه في قرار إعادة فتح ملف الفقيدة، قائلا 'ما دخلي في إعادة فتح قضية الصحفية عواطف بن حميدة.. والصفحات الموالية لقيس سعيد زجت بي بالملف لتشويهي..''

الفقيدة صديقة العائلة وهذه تفاصيل اليوم الأخير..

وأكد بالمناسبة أن علاقته بالصحفية المتوفاة عواطف بن حميدة تجاوزت الإطار المهني وأصبحت علاقة أسرية، متابعا ''كانت صديقة العائلة لدرجة أنه يوم الحادثة كان هناك اتفاق مسبق بيننا للإفطار سوية في منزلي واقترحت عواطف أنها ستقوم بإعداد وجبة الإفطار ..''

وتابع المرايحي في هذا الإطار 'الصحفية المتوفاة عواطف بن حميدة كانت مدعوّة إلى منزلي يوم وفاتها.. كان يوم أحد.. وكنت باتصال معها بالهاتف.. وأخبرتني أنها تنتظر سباكا في منزلها..ثم فقدت الاتصال بها مساء ولا تجيب على الهاتف.. فتنقلت أنا وصديق إلى منزلها أين وجدنا سيارتها في المنزل..دخلت لمنزلها عبر نافذة مفتوحة فعثرنا عليها متوفاة.. اتصلنا بالأمن وتم فتح تحقيق.. وتم التوصّل إلى السبّاك وأدلة على ارتكابه الجريمة واعترف بالجريمة..  ''

وأشار إلى أن المتهم له سوابق عدلية في الاغتصاب واعترف بما نسب إليه خلال الأبحاث، متابعا ''لا أريد لعب دور الضحية وأعلم أن هناك تحركات من السلطة ضدي لذلك تم الزج باسمي في القضية، وما نعيشه اليوم هو استهداف 'لكل شخص ينتقد قيس سعيد'،وفق تعبيره.
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق