Mosaique FM

العجبوني: تونس تعيش فترة ركود تضخّمي.. وسعيّد يفتقد لرؤية واضحة (فيديو)

العجبوني: تونس تعيش فترة ركود تضخّمي.. وسعيّد يفتقد لرؤية واضحة

اعتبر القيادي في التّيار الديمقراطي هشام العجبوني، خلال استضافته في برنامج "ميدي شو" اليوم الجمعة 19 أوت 2022، أنّ تونس تعيش فترة ركود تضخّمي، تتجسّد في نسبة نمو ضعيفة مقابل نسبة تضخم مرتفعة، واصفا هذه الوضعية بـ" الخطيرة جدّا".

وللإشارة، فإنّ الرُكود التضخمي هو حالة نمو اقتصادي ضعيف وبطالة عالية، أيّ ركود اقتصادي، يرافقه تضخّم، وتحدث هذه الحالة عندما لا يكون هناك نمو في الاقتصاد ولكن يكون هناك ارتفاع في الأسعار، وتعتبر حالة غير مرغوب فيها.

وفي السياق ذاته، أكّد ضيف "ميدي شو" أنّه لا يمكن تحميل حكومة نجلاء بودن مسؤولية تدهّور اقتصادي ورثته البلاد منذ عدّة سنوات، قائلا إنّ "الوضع الاقتصادي سوف يغيّب الوضع السياسي مستقبلا".

وبيّن المتحدّث أنّ الإصلاحات مكلفة جدّا، وهي غير ممكنة في الظرف الحالي، قائلا: "على سبيل المثال لو رفعت الحكومة الدعم، سيلعب رئيس الجمهورية قيس سعيّد دور المعارضة وسيرفض ذلك".

وانتقد ضيف "ميدي شو" طريقة تعامل رئيس الجمهورية قيس سعيّد مع الأزمة الاقتصادية التي تعانيها تونس، معتبرا أنّه يفتقد إلى رؤية واضحة، وكلّ وتصريحاته وإجاباته سياسية قانونية فقط، وفق تعبيره.

وشدّد العجبوني على أهمية الاستقرار السياسي، مؤكّدا أنّ الحلّ للخروج من الأزمة الراهنة لا يمكن أن يكون فرديا، بل وجب التباحث والتناقش الجماعي خاصّة حول كيفية خلق الثروة.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق