Mosaique FM

الجزيري: 'منتدى تمويل الاستثمار' فرصة لتونس لوضع موطئ قدم في أفريقيا (فيديو)

أنيس الجزيري

تحدّث أنيس الجزيري رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي في برنامج ميدي شو اليوم الاثنين 16 ماي 2022 عن منتدى "تمويل الاستثمار والتجارة في إفريقيا FITA 2022"، الذي سينتظم في تونس في دورته الخامسة يومي 25 و26 ماي 2022 تحت شعار "عقد كل التحديات".

وأكد أن هذه الدورة ستكون متميزة لعدة اسباب منها الحضور الافريقي والعالمي الكبير بفضل جهود الهيئة التنظيمية التي يتراسها نزار يعيش، حيث سيشارك أكثر من 500 رجل وامراة أعمال من 50 دولة و3000 مشارك تونسي، مضيفا أن التركيز سيكون على استقطاب كبرى الدول للاستثمار في افريقيا وستطون تونس هي البوابة للمرور للقارة السمراء. 

وأشار رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي إلى أن اكثر من 70 رجل وامراة اعمال من كوريا الجنوبية يرغبون في الاستثمار في افريقيا عبر تونس كما سيحضر 3 وزراء سياحة من افريقيا.

وقال الجزيري إن تونس وبعد سنتين من الركود بسبب جائحة كورونا التي أثرت على الاقتصاد الوطني والافريقي والعالمي أضف إلى ذلك الازمة الاوكرانية التي كان لها ارتدادات كبيرة، في حاجة الى مثل هذه الفرص لاستقطاب المستثمرين والتمويلات الأجنبية.

 وكشف أن 80 محاورا من 4 قارات سيطرحون كل المواضيع وسيتحدثون عن التمويل للدول الافريقية والقطاع الخاص لمواجهة الازمات والحلول لتمويل الاقتصاد من صناديق الاستثمار والبنوك، متابعا أن 100 مؤسسة تمويل عالمية ستكون حاضرة لايجاد حلول للمؤسسات التونسية، كما سيقع تنظيم حلقات نقاش وتفكير ستتناول عدة مواضيع هامة على غرار الانتعاش الاقتصادي والتمويل والبنية التحتية.

وعن لقائه برئيسة الحكومة حول FITA 2022، اكد أنيس الجزيري انها كانت متفهمة ومطلعة على كل العوائق التي تحول دون الاقلاع الاقتصادي، لافتا إلى أن رئيس الجمهورية كلفها بالحضور وستشارك بالفعل في الافتتاح او الاختتام بحكم ارتباطاتها بحضور مؤتمر دافوس.

وبيّن ضيف ميدي شو أنّ "القطاع الخاص والمجتمع المدني قاما بدورهما رغم الظرف الصعب أمنيا وسياسيا ونرغب في تحييد القطاع الاقتصادي ونعمل على أن تكون تونس دائما ارضا لاستقطاب الاستثمار.. ما ينقص اليوم رؤية شاملة من الدولة وان يكون لها طموح للتوسع في افريقيا".

واتبع "يجب التخطيط في القيام بزيارات إلى الدول الإفريقية من طرف رئيس الجمهورية والوزراء واستقبالهم في تونس.. يجب استقطابهم من خلال فتح المزيد من السفارات وتوفير أكثر رحلات جوية وبحرية مع إدخال تغييرات في قانون الصرف لتسهيل عمل المصدّر والمستثمر العمل".

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق