Mosaique FM

الصحفي علي السمودي: جنود الإحتلال أعدموا شرين أبو عاقلة بشكل مباشر 

الصحفي علي السمودي: جنود الإحتلال أعدموا شرين أبو عاقلة بشكل مباشر 

 

أكّد الصحفي الفلسطيني علي المؤدي  الذي أصيب برصاص الإحتلال الإسرائيلي صباح اليوم والذي كان شاهدا على إغتيال الصحفية الفلسطينية ومراسلة قناة الجزيرة شرين أبو عاقلة، أنّ جنود الإحتلال تعمّدوا قتل شرين بشكل مباشر وبنية مبيّة، مؤكّدا أنّه وبقية الصحفيين الذين كانوا متواجدين هناك كانوا قبالة جنود جيش الإحتلال وكان يحملون السترات التي تحمل عبارة ''صحافة''. 

وقال المؤدي في تصريح لبرنامج ''موزاييك+'' إنّ شرين أبو عاقلة أعدمت بشكل مباشر من قبل جنود الإحتلال بعد أن أطلقوا عليها النار مباشرة، نافيا تواجد أيّ مسلحين بالمكان. 

وأضاف أنّ الراحلة بقيت ممددة أكثر من 10 دقائق والجنود يطلقون النار لمنع أي كان من الإقتراب منها لاسعافها، كما أكّد تعطيل وصول الإسعاف إليهما.  وأكّد اضطراره للسير 20 مترا قبل أن تقلّه سيارة خاصة للمستشفى.

وبالعودة على تفاصيل هذه الجريمة الشنيعة، قال علي إنّه هاتف شيرين في حدود السادسة صباحا لاخبارها باقتحام قوات الإحتلال الإسرائيلي لمخيّم جنين وقد سبقها إلى هناك قبل أن تلتحق به وعدد من الصحفيين الآخرين. 

وأضاف بأنّه بدأ بالإطلاع  على ما يجري ورصد الأحداث والبحث عن مكان لتغطية ما يجري، ولكن قوات الإحتلال قامت بإطلاق النار عليه أوّلا مما أدى إلى إصابته في الظهر قبل أن يتمّ إطلاق النار على شيرين بو عاقلة برصاصة في الرقبة.  

وتابع قوله:"علي أصيب... كان ذلك آخر ما نطقت به شيرين  عندما أصبت  قبل أن يصوّب نحوها جنود الإحتلال رصاصة على مستوى الرقبة''.

ومضى يقول: ''كنا وحدنا نسير أمام جنود الإحتلال..أطلقو بشكل مباشر وأصابونا بدون سبب حتى أنّهم لم يعلنوا أنها منطقة عسكرية مغلقة''

وأكّد أنّ الهدف من إطلاق الرصاص هوّ منعهم من تغطية الإعتداءات الإسرائيلية على جنين. 
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق