Mosaique FM

دراسة: ممارسة الرياضة بانتظام تقلّل من خطر الإصابة بكورونا

دراسة: ممارسة الرياضة بانتظام تقلّل من خطر الإصابة بكورونا

أظهرت دراسة برازيلية لجمعية أمراض القلب في ولاية ريو دي جانيرو، أن 150 دقيقة من التدريب المعتدل في الأسبوع، أو 75 دقيقة من التدريبات المكثفة، تعمل على الوقاية من الإصابة بالسلالات الحادة من فيروس كورونا بنسبة 34.3%.

وقارن الباحثون خلال الدراسة، مستويات النشاط البدني قبل الإصابة وتدابير الحجر الصحي مع انتشار حالات التعافي المرتبطة بـ كوفيد 19، وبين بيانات ألف مريض متعاف من فيروس ”سارس كوفيد2″، وفقا لما ذكر موقع ''لاراثون'' الإسباني.

ومن خلال استبيان عبر الإنترنت، تم جمع البيانات حول النتائج السريرية التي شملت الأعراض والأدوية والاستشفاء ومدة الإقامة في المستشفى، وعوامل مساعدة أخرى، مثل العمر والجنس والأمراض المزمنة والنشاط البدني.

كما تم فحص العلاقة بين مستويات النشاط البدني وأعراض الإصابة بالفيروس وطول مدة الإقامة في المستشفى والتهوية الميكانيكية.

ومن بين المتطوعين، كان هناك حوالي 10% تم نقلهم إلى وحدات العناية المركزة، وكان معدل انتشار التعافي لدى الرجال أعلى بنسبة 66.6%.

وتضاف نتائج الدراسة الحالية إلى الأدلة الموجودة بالفعل على فوائد ممارسة الرياضة البدنية خلال فترة انتشار الوباء.

وفي أفريل الماضي، أظهرت دراسة أجراها اتحاد الرعاية الصحية الأمريكي ''كايزر برماننت''، وأجريت على ما يقارب 50 ألف شخص، أن النشاط البدني المنتظم يوفر حماية قوية ضد الإصابة بالفيروس ويقلل من إمكانية دخول وحدات العناية المركزة وخطر الوفاة.

وحتى في حالة ممارسة الرياضة البدنية بشكل متقطع، كانت هناك فرصة أقل للإصابة بالعدوى، مقارنة بالأشخاص الذين لم يكن لديهم أي نشاط على الإطلاق.

 

*إرم نيوز

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق