Mosaique FM

فرنسي من أصول عربية يتهم نتفليكس بالعنصرية ويطالبها بالإعتذار

فرنسي من أصول عربية يتهم نتفليكس بالعنصرية ويطالبها بالإعتذار

فوجئ شاب فرنسي من أصول عربية بظهوره في مشهد بفيلم ''سانتينال'' المعروض على منصة نتفليكس دون علمه، حيث تمّ تصويره  في أحد مشاهد الفيلم في شارع ''فسحة الإنقليز'' (promenade des anglais) الشهير بمدينة نيس السياحية الواقعة جنوب فرنسا، ونُعت  بالملتحي في الوصف الصوتي الموجّه للمكفوفين وضعاف البصر، وهو ما اعتبره اتهام مبطّن له بالإرهاب خاصة أنّ هذا الشارع شهد في جويلية 2016 عملية دهس إرهابية نفّذها شاب من أصول عربية (تونسية) وأوقع العديد من الضحايا.
 

وقال رامي صالحي البالغ من العمر 22 عاما في تصريح لوسائل إعلام محلية إنّه يعتزم تقديم قضية ثانية بمنصّة نتفليكس لإجبارها على تقديم اعتذارات له والتعويض عن الضرر النفسي الذي لحقه جرّاء هذا الوصف، منتقدا عدم ابداء المنصّة أي أسف من إظهاره في مشهد دون علمه وتشويه سمعته والصاق صفة الإرهابي به بشكل غير مباشر عبر وصفه بالملتحي، مشيرا في السياق ذاته أنّه لم يكن ملتحيا وإنّما كان لحية صغيرة أسفل الذقن (bouc).


وكان صالحي قد تقدّم بشكوى ضدّ المنصّة يتّهمها فيها بالتمييز والعنصرية، مشيرا إلى أنّ نتفليكس لم تحذف المشهد سوى بعد 3 أشهر نت تقديم الدعوى. وقال في هذا السياق لو تعلّق الأمر بسويدي لما كانوا وصفوه بالملتحي، لكنّهم قاموا بذلك لأنّي من أصول عربية. 

* عن nouvelobs.com
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق