Mosaique FM

العمل بـ''البيجاما'' يتسبب في تدهور الصحّة العقلية !

العمل بـ''البيجاما'' يتسبب في تدهور الصحّة العقلية !

أكدت دراسة علميّة أجراها عدد من الباحثين الأستراليين وجود علاقة تربط العمل عن بعد بملابس النوم "البيجاما" خلال جائحة كورونا، بانخفاض الصحة العقلية.

وأظهرت الدراسة أن ارتداء الموظف لملابسه المريحة أثناء العمل في المنزل لا يقلل من الإنتاجية، لكنه تسبب في تدهور الصحة العقلية.

وبيّن الباحثون أن 41% من الأشخاص الذين خضعوا للتجربة صرّحوا أنهم لمسوا زيادة في الإنتاجية عند العمل من منازلهم بينما أبلغ أكثر من الثلث عن انخفاض في صحتهم العقلية.

وأقر 59% من المشاركين الذين قالوا إنهم يرتدون "البيجاما" مرة واحدة على الأقل في الأسبوع أن صحتهم تنخفض عند العمل من المنزل مقارنة بـ 26% ممن لم يرتدوا البيجاما مطلقا في النهار.

وقال الباحثون "لا نستطيع تحديد ما إذا كان ارتداء ملابس النوم هو سبب أو نتيجة تدهور الصحة العقلية، إلا أن تقدير تأثير هذه الملابس على الإدراك والصحة العقلية آخذ في الازدياد، كما لوحظ لدى المرضى في المستشفى".

وتابعوا "إن تشجيع المرضى على ارتداء ملابس النهار العادية يمكن أن يقلل من حدة الاكتئاب. وهذه النصيحة البسيطة التي يجب تغييرها قبل بدء العمل في الصباح قد تحمي جزئيا من تأثيرات قيود كوفيد-19 على الصحة العقلية".

كما أشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يعملون في المنزل وبجوارهم طفل صغير تنخفض انتاجيتهم بنسبة  63%، حسب موقع "ديلي ستار"

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق