Mosaique FM

توقعات عائلة 'سمبسون' تصح مجدّدا مع هجوم روسيا على أوكرانيا؟ (فيديو + صور)

توقعات عائلة 'سمبسون' تصح مجدّدا مع هجوم روسيا على أوكرانيا؟

يتناقل مراراً رواد مواقع التواصل صوراً ولقطات قديمة من مسلسل "عائلة سمبسون" الكرتوني، ويقارنونها بأحداث يشهدها العالم حالياً، ليتوصلوا إلى خلاصة باتت شهيرة مفادها أن هذا المسلسل الشهير "تنبأ" قبل عدة سنوات بما يشهده العالم الآن، وفقاً لما نقلته صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية.

 

 

ولم يسلم الهجوم الروسي على أوكرانيا من هذا الأمر، حيث تناقل رواد مواقع التواصل أجزاء من حلقة قديمة للمسلسل "تتنبأ" بدخول روسيا إلى أوكرانيا وبإعادة إحياء الاتحاد السوفيتي وببناء جدار برلين مجدّد.

 

 

وقارن مستخدمو موقع "تويتر" الصراع الدائر حاليا في أوكرانيا بحلقة بُثت في عام 1998 في سلسلة "سيمبسون" تحت عنوان "سيمبسون تايد".

في تلك الحلقة، دخل هومير، الشخصية الأبرز في المسلسل، عن طريق الخطأ، إلى المياه الروسية وذلك خلال إجرائه تمرينا عسكريا مستخدماً غواصة.

هذا الأمر دفع الاتحاد السوفيتي، الذي كان قد "أعيد إحياؤه مؤخرا"، في المسلسل، إلى نشر قوات ودبابات في الشوارع وإعادة بناء جدار برلين على الفور.

 

 

مدير المسلسل: "لم يكن من الصعب التنبؤ به..."

وتمّ تأكيد أوجه التشابه هذه من قبل مدير مسلسل "سيمبسون" Simpsons آل جين، الذي غرّد قائلاً: "من المحزن جدا أن أقول إنّ هذا لم يكن من الصعب التنبؤ به".

وتابع: "أكره أن أقول ذلك، لكننّي وُلدت في عام 1961، لذا فقد عشت 30 عاما من حياتي في ظلّ شبح الاتحاد السوفيتي".

وأوضح جان المزيد حول رأيه بما يحدث حاليا في أوكرانيا، حيث قال في مقابلة مع "هوليوود ريبورتر": "لقد توقعنا أنّ الأمور سوف تسوء".

وتابع رسام الرسوم المتحركة المولود في ميشيغان: "العدوان التاريخي لا يختفي أبداً، وعليك أن تكون يقظاً للغاية. في عام 1998، عندما عرضنا هذا المقطع، ربما كانت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا في ذروتها".

وأضاف: "لكن منذ وصول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الحكم، أوضح الجميع تقريبا أن أشياء سيئة ستحدث".

(نيويورك بوست)

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق