Mosaique FM

كاليفورنيا.. السكان يتركون صناديق سياراتهم مفتوحة خوفا من السرقة!

كاليفورنيا.. السكان يتركون صناديق سياراتهم مفتوحة خوفا من السرقة!

يلجأ بعض سكان فرانسيسكو إلى ترك سياراتهم مفتوحة طوال الليل، وذلك خوفًا من كسر اللصوص لنوافذهم بهدف السرقة، نظرًا إلى تكلفة إصلاحها المرتفعة، وانتشار عمليات سطو السيارات في الولاية هذا العام، إلى درجة أن بعض مالكي السيارات اليائسين لجأوا إلى ترك صناديقهم مفتوحة لتجنب تحطيم النوافذ من قبل اللصوص الباحثين عن أشياء ثمينة لسرقتها من المركبات.

وأظهرت صور حديثة تم التقاطها في المدينة الشهيرة بولاية كاليفورنيا الأميركية، سيارات متوقفة جنبًا إلى جنب في أحد المواقف العامة، وصندوق كل واحد منها مفتوح عن عمد، بينما لا يوجد أحد داخل المركبات.

ووفق موقع "ديلي ميل"، لوحظ توجّه مماثل للسائقين بمدينة أوكلاند بالولاية عينها، التي شهدت بدورها ارتفاعًا حادًا في عمليات اقتحام السيارات وسرقة محتوياتها، ضمن موجة كبيرة للجرائم تجتاح منطقة الخليج، حيث ارتفعت أيضًا جرائم القتل والاعتداءات والسرقات. وكتب أحد السكان على حسابه على تويتر: "تخيل أنك تضطر إلى تنظيف سيارتك وتركها مفتوحة في الأماكن العامة، حتى لا يكسر أحدهم النوافذ".

من جهته، علّق نائب رئيس الشرطة في أوكلاند، درينون ليندسي على هذا الأمر قائلًا بأنه "لا يفاجئه حقًا"، وذلك بسبب نقص التمويل اللازم لمكافحة الجرائم في المنطقة.

وأعلنت عمدة سان فرانسيسكو، لندن بريد، التي خفضت في وقت سابق 120 مليون دولار من ميزانية شرطة المدينة استجابة لمطالب نشطاء الدفاع عن حقوق السود، يوم الثلاثاء الفائت أنها طلبت من مجلس المدينة تقديم المزيد من الأموال إلى الشرطة لمساعدتهم على مكافحة تجارة المخدرات وعمليات السطو والسرقة. 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق