Mosaique FM

الوضع السياسي والحكومي دفع لتصاعد التحركات في سبتمبر إلى 1006 احتجاجا (صور)

الوضع السياسي والحكومي دفع لتصاعد التحركات في سبتمبر إلى 1006 احتجاجا

تحدثت المنسقة بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية نجلاء عرفة في ندوة صحفية عن بعد الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 عن نتائج  تقرير شهر سبتمبر 2021 حول الاحتجاجات الاجتماعية والانتحار والعنف والهجرة غير النظامية.

وفي ملف الاحتجاجات الاجتماعية، أبرزت نجلاء عرفة أنه تم تسجيل 1006 تحركا احتجاجيا، معتبرة أن الرقم مرتفع وأنه في نسق تصاعدي نظرا لوجود احتقان مرفوق بإشكاليات اجتماعية تتضخم يوميا مقارنة بما سجل في السنوات الفارطة منها بلوغ النسبة 751 في الفترة نفسها من 2020 والتي تعتبر منخفضة وكذلك في سنة 2018 ولم تتجاوز 547 احتجاجا .

الإقليم الشرقي يتصدر الاحتجاجات واقلها بالشمال الغربي

وأوضحت أن اقليم الشمال الشرقي يتصدر التحركات ب545 تحركا يليه الوسط الغربي ب219 تحركا وثالثهم الجنوب الشرقي ب103 تحرك احتجاجي يليهم الوسط الشرقي وأخرهم الشمال الغربي.

ولاية تونس ومراكز ومقرات السيادة تصدرت نسبة بالاحتجاجات

وبينت أن ولاية تونس تصدرت نسب الاحتجاجات بالنظر لما حصل منذ غرة سبتمبر من احتجاجات وإضرابات التي أدت إلى هذا الرقم مضيفة انه قبل ذلك لم تكن الاحتجاجات بأماكن مراكز القرار بل في ولايات سيدي بوزيد وقفصة والقصرين وذلك لان الاحتجاجات اتسمت بصبغتها السياسية والمواطنين كانوا في حالة انتظار تعيين الحكومة ورجوع دواليب الدولة لعملها .

وبلغت نسبة التحركات في ولاية تونس ب 505 احتجاجا بعدما كانت في ولايات الوسط منها سيدي بوزيد والقصرين وقفصة مرتفعة لان الاحتجاجات كانت ذات صبغة سياسية بحتة وتم فيها التوجه إلى مراكز ومقرات السيادة.

*هناء السلطاني

 


 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق