Mosaique FM

طفلة أخرى تتعرّض للحقن بمادة مجهولة أمام المدرسة

طفلة أخرى تتعرّض للحقن بمادة مجهولة أمام المدرسة

قال عماد ناصري مدير المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة إنّه يجب إخضاع الطفلة التي يشتبه في حقنها بمادة مجهولة من قبل إمرأة أمام مدرستها إلى للفحص من قبل طبيب شرعي للقيام بالتحاليل الضرورية لمعرفة المادة التي تمّ حقنها بها.


وأشار في تصريح لموزاييك إلى أنّه من المفترض أن تخض الطفلة مجدّدا للكشف الطبي بعد أن تمّ فحصها أمس بقسم الإستعجالي بالمستشفى على إثر ظهور أعراض لديها (حمى وقيء)، مضيفا أنّ آثار الحقنة بادية على يدها.


ونقل والدا التلميذة، البالغة من العمر 10 سنوات، ابنتهما إلى المستشفى أمس الإثنين بعد ملاحظة تلك الأعراض، وأكّدا أنّهما كانا يجهلان تعرّض ابنتهما إلى الحقن بمادة مجهولة.


وقالت الطفلة إنّ إمرأة مجهولة قامت بحقنها أمام مدرستها، مشيرة إلى أنّ الحادثة تعود إلى يوم الخميس الماضي. ويبدو أنّها أخفت عن والديها هذا الأمر، بحسب ما ذكره ناصري.


ويذكر أنّ مدينة نفطة من ولاية توزر قد شهدت في بداية الشهر الجاري حادثة مماثلة، حيث قامت إمرأة بحقن طفلة تبلغ من العمر ثماني سنوات بمادة مجهولة. وما تزال التحقيقات في هذه القضية متواصلة. 
 

استمع إلى مداخلة عماد ناصري مدير المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة في برنامج صباح الناس:

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق