Mosaique FM

صحفيان جزائريان عن نهائي كأس العرب: تونس الأقوى ومبروك للفائز

صحفيان جزائريان عن نهائي كأس العرب: تونس الأقوى ومبروك للفائز

أجمع صحفيان جزائريان، تحدثا لـ"موزاييك أف أم" عن صعوبة المباراة التي تجمع البلدين الشقيقين تونس والجزائر، في نهائي كأس العرب، وبعيدا عن الشوفينية للبلد تمنيا أن تجرى المباراة في كنف الروح الرياضية وأن تكون في مستوى المنتخبين الكبيرين في إفريقيا والمنطقة العربية.

وقال الصحفي الجزائري في الموقع الرياضي القطري "winwin" مسعود علال، إن النهائي الذي يجمع غدا السبت المنتخب التونسي والجزائري هو مباراة "دربي بامتياز"، مضيفا"اعتقد أنها ستكون أقوى مباراة في البطولة بعد مباراة الجزائر والمغرب".

وتابع "اعتقد أن مشوار الفريقين كان مميزا وأن مهمة تونس في البطولة كانت أسهل نسبيا من الجزائر، بالنظر للمباريات القوية التي خاضتها أبناء مجيد بوقرة بداية من لبنان ثم مصر، حيث كان اللقاء بمثابة نهائي، ثم المغرب، وفي النصف النهائي مواجهة البلد المضيف قطر".

تونس تشبه أتلتيكو مدريد في هذه النقاط

وعن مشوار المنتخب التونسي، أكّد مسعود علال "نسور قرطاج اختل توازنهم في دوري المجموعات خاصة عند خسارتهم ضد سوريا، لكنهم استعادوا نسقهم الطبيعي، وهنا تظهر شخصية وقوة المنتخب التونسي الذي استرجع قواه واجتاز عمان ومصر"، متابعا "هنا استحضر ما قاله النجم رياض محزر عن المنتخب التونسي الذي شبهه بأتلتيكيو مدريد والذي يلعب في الخفاء في الدوري الاسباني وفي النهاية يظهر ويتفوق على النادي الملكي وبرشلونة ويفوز البطولة أو الكأس".

وفيما يتعلق بمفاتيح الفوز، أكد مسعود علال  أن "المباراة ستكون قوية جدّا والأفضل فنيا وبدنيا هو من يحسم اللقاء لصالحه"، مشددا على أن "مباراة الدربي بين بلدين لهما علاقات قوية ضاربة في عمق التاريخ.. نعم هناك أسبقية للمنتخب التونسي في المباريات الرسمية والجزائر لم تفز على تونس لأكثر من 30 سنة، لكن الأهم من ذلك هذا أن تجري المباراة في أفضل صورة وتكون الروح الرياضية سائدة بين الشقيقين ومن سيفوز سنبارك له".

مواجهة تونس ستكون الأصعب في البطولة

من جانبه تحدّث نبيل بلحيمر صحفي القسم الرياضي بجريدة "الشروق" الجزائرية، عن مواجهة السبت واعتبرها الأصعب في البطولة العربية بالنسبة للجزائر، بسبب التقارب الكبير في المستوى بين المنتخبين الجزائري والتونسي.

وقال لموزاييك "صحيح المنتخب الجزائري خاض مقابلات قوية في البطولة العربية، ولكن مواجهة تونس أتوقع أن تكون أصعب من سابقاتها، لعدة عوامل أبرزها طابع "الدربي" والنسق العالي الذي ظهر به المنتخبان في دورة قطر، فضلا عن أن المنتخبين يعرفان بعضهما البعض جيدا، بحكم أنّ عديد اللاعبين الجزائريين ينشطون في البطولة التونسية".

ويذكر أنّ قائمة المنتخب الجزائري لكأس العرب ضمّت 6 لاعبين من البطولة التونسية، وهم محمد أمين توغاي وعبد القادر بدران والياس شتي (الترجي الرياضي)، والطيب مزياني وحسين بن عيادة وزين الدين بوتمان (النجم الساحلي)، بالإضافة إلى الثنائي بغداد بونجاح ويوسف بلايلي الذين تقمصا سابقا ألوان الترجي والنجم الساحلي على التوالي، ويعرفان جيدا الدوري التونسي. 

وإضافة إلى ذلك، تحدث بلحيمر عن رغبة المدرب منذر الكبير، في الثأر من الجزائر في مواجهة رسمية، وذلك بعد خسارته أمام أشبال المدرب جمال بلماضي في جوان الماضي بملعب رادس في مباراة ودية جمعت الفريقين ما سيضفي الحماس والندية أكثر على المواجهة، وفق تعبيره.

 

*مراسل موزاييك في الجزائر: عبد الله ناصري

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق