Mosaique FM

دوري أبطال أوروبا: سان جرمان يتعادل.. وانتصار مثير للريال وليفربول

دوري أبطال أوروبا: سان جرمان يتعادل.. وانتصار مثير للريال وليفربول

سقط باريس سان جرمان الفرنسي في فخ التعادل مع مضيفه كلوب بروج البلجيكي 1-1، في حين حقق مانشستر سيتي الانكليزي فوزا مثيرا على لايبزيغ الالماني 6-3 الاربعاء في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.


في المباراة الاولى، خاض الثلاثي الرهيب الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي اول مباراة سويا في صفوف باريس سان جرمان منذ انتقال الاول قادما من برشلونة الاسباني في صفقة حرة.


كما ان ميسي بالذات شارك اساسيا للمرة الاولى في صفوف فريق العاصمة الفرنسية علما بانه خاض 24 دقيقة في المباراة ضد رينس عندما نزل بديلا لنيمار في الدوري المحلي.


في المقابل، غاب الجناح الارجنتيني انخل دي ماريا عن المباراة لايقافه، وصانع الالعاب الايطالي ماركو فيراتي بداعي الاصابة، في حين ارتأى مدرب سان جرمان الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو اشراك الحارس الكوستاريكي المخضرم كيلور نافاس على حساب الايطالي جانلويجي دوناروما المنتقل اليه حديثا قادما من يملان بصفقة حرة.


كما خاض ميسي مباراته الرقم 150 في المسابقة القارية الاهم وبات ثالث لاعب ميدان يحقق هذا الانجاز بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو (177 وهو رقم قياسي) والاسباني تشافي (151).


وحقق الفريق الباريسي انطلاقة قوية في الدوري المحلي بالفوز في مبارياته الخمس حتى الان منذ انطلاق الموسم الحالي وكان يمني النفس ببداية قوية في المسابقة القارية لكن بروج كان اكثر من ند عنيد له لا بل تفوق عليه في فترات طويلة خلال المباراة.


وافتتح سان جرمان التسجيل بعد مجهود فردي رائع لمبابي تخطى فيه مدافعين على الجهة اليسرى ومرر كرة زاحفة داخل المنطقة تابعها الاسباني اندير هيريرا بيسراه داخل الشباك (16).


وعلى الرغم من الهجمات المتكررة لسان جرمان، شكل كلوب بروج خطورة عبر الهجمات المرتدة ونجح من احداها في ادراك التعادل عبر قائده هانس فاناكان مستغلا تمريرة عرضية ليسددها في الشباك (27).
ورد باريس سان جرمان من خلال تسديدة لولبية لميسي من مشارف المنطقة لكنها اصابت العارضة (28).


لكن فاناكان كاد يمنح التقدم لبروج عندما سدد ركلة حرة مباشرة من 25 مترا لكن نافاس ارتمى عليها منقذا الموقف (33).


وتدخل نافاس ببراعة للتصدي لمحاولة شارل دي كيتيلاير (36).


وضغط كلوب بروج في مطلع الشوط الثاني وشكل هجماه ارباكا لدفاع سان جرمان الذي تلقى ضربة باصابة مبابي بعد مرور 7 دقائق فقط ليخرج ويحل بدلا منه الارجنتيني ماورو ايكاردي.


لكن جميع محاولات سان جرمان في انتزاع الفوز باءت بالفشل.

 

- فوز مثير لسيتي -


وعلى ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر، حقق مانشستر سيتي فوزا مثيرا على لايبزيع 6-3.


وخاض صانع الالعاب البلجيكي كيفن دي بروين اول مباراة له اساسيا في صفوف سيتي بعد ان تعافى من اصابة تعرض لها في كأس اوروبا الاخيرة.


وكان سيتي بلغ نهائي دوري الابطال الموسم الماضي للمرة الاولى في تاريخه وخسر امام جاره تشلسي بهدف مقابل لا شيء.


وافتتح المدافع الهولندي ناتان اكي التسجيل لسيتي مستغلا ركلة ركنية من جاك غريليش ليتابعها برأسه داخل الشباك (16).


وضاعف سيتي تقدمه عندما انتزع دي بروين الكرة عل الجهة اليمنى وتخطى مدافعا قبل ان يمرر كرة عرضية ماكرة داخل المنطقة حاول الفرنسي نوردي موكييلي تشتيتها لكنه سددها رأسية خطأ داخل مرماه (28).


وظن المهاجم البرتغالي اندري سيلفا بانه قلص الفارق للايبزيغ لكن هدفه الغي بداعي التسلل (36).


ونجح الفريق الالماني في تقليص الفارق فعلا عندما رفع السويدي اميل فورسبرغ الكرة باتجاه موكييلي الذي سددها راسية باتجاه الفرنسي كريستوفر نكونكو الذي سدد رأسية بدوره داخل شباك الحارس البرازيلي ايدرسون (42).


ولكن سيتي سرعان ما اعاد الفارق الى سابقه بتسجيل الهدف الثالث من ركلة جزاء انبرى لها الجزائري رياض محرز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في الشوط الاول اثر لمسة يد داخل المنطقة.
وتلقت شباك سيتي هدفا ثانيا بواسطة نكونكو الذي تلقى كرة متقنة من الاسباني داني اولمو فتخطى آكي وسددها داخل الشباك (51).


لكن مرة جديدة اعاد غريليش الفارق الى سابقه في اول مباراة يخوضها في هذه المسابقة عندما سدد كرة لولبية في الزاوية البعيدة (56).


وابى نكونكو الا يسجل الهاتريك عندما استغل كرة امامية من يوسف بولسن ليتابعها داخل الشباك (73)، لكن فريقه لم ينعم كثيرا بتقليص الفارق لان البرتغالي جواو كانسيلو سجل الهدف الخامس لسيتي بتسديدة قوية في سقف الشباك (75).


واكمل لايبزيغ الدقائق الـ11 الاخيرة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعبه الاسباني انخلينو المنتقل اليه من سيتي بالذات لتلقيه الانذار الثاني في المباراة.


وانهى المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس مهرجان الاهداف باضافة السادس قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

 

 سوبر هاتريك لهالر -


وفي الثانية على ملعب "جوزيه ألفالاده" في لشبونة، فرض المهاجم الدولي العاجي سيباستيان هالير نفسه نجما للمباراة بتسجيله رباعية "سوبر هاتريك".


وبات هالر ثاني لاعب يسجل رباعية في أول ظهور له في مسابقة دوري أبطال أوروبا، والأول منذ الهولندي ماركو فان باستن في تشرين الثاني/نوفمبر 1992 (ميلان الإيطالي ضد غوتبورغ السويدي).
ومنح هالر التقدم لاياكس امستردام بعد مرور دقيقتين فقط قبل أن يضيف الهدف الثاني بعد سبع دقائق (9).


وقلص سبورتينغ لشبونة الفارق في الدقيقة 33 عبر باولينيو، لكن ستيفن بيرخويس أعاده إلى سابق عهده بعد ست دقائق (39).


وقضى هالر مطلع الشوط الثاني على آمال سبورتينغ لشبونة في العودة في نتيجة المباراة عندما سجل هدفه الشخصي الثالث والرابع لفريقه في الدقيقة 51.
وختم هالر المهرجان بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة 63.

ليفربول ينتزع فوزا صعبا من ميلان

انتزع ليفربول الانقليزي فوزا صعبا من ضيفه ميلان الايطالي 3-2 الاربعاء في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم التي شهدت تعادل اتلتيكو مدريد الاسباني وبورتو البرتغالي سلبا.


على ملعب "انفيلد" ارتأى مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب اراحة قطب الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك ومنح الفرصة لجو غوميز لخوض مباراته الاولى اساسيا هذا الموسم، كما أوكل الى البلجيكي ديفوك اوريجي مهمة اللعب كقلب هجوم على حساب السنغالي ساديو مانيه.


في المقابل، غاب عن ميلان نجمه السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش (40 عاما) بداعي الاصابة في وتر اخيل علما بانه عاد الى الملاعب نهاية الاسبوع الماضي بعد غياب ثلاثة اشهر بداعي الاصابة ايضا وسجل في مرمى لاتسيو في الدوري الايطالي. وقد حل بدلا منه المهاجم الكرواتي انتي ريبيتش.


كانت المرة الاخيرة التي خاضها فيها ميلان مباراة في دوري ابطال اوروبا في 11 مارس عام 2014 ضد اتلتيكو مدريد.


وكانت الفرصة الاولى لليفربول عندما مرر الظهير الايسر الاسكتلندي اندي روبرتسون كرة عرضية متقنة داخل المنطقة سددها اوريغي لكنها انحرفت عن القائم بعد مرور 3 دقائق فقط. ثمم سدد المدافع الكاميروني جويل ماتيب كرة رأسية نجح حارس ميلان الفرنسي مايك مينيان في التصدي لها (8).


وسرعان ما اثمر ضغط ليفربول هدفا اول عندما سار الظهير الايمن ترنت الكسندر ارنولد بالكرة لمسافة طويلة وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة اصطدمت بالمدافع الانكليزي فيكايو توموري الذي ارتطمت به الكرة وتحولت خطا داخل مرمى فريقه (9).


وراوغ المصري محمد صلاح مدافعا داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة لكن مدافعا آخر انقذ الموقف في اللحظة الاخيرة (11). ثم احتسب الحكم ركلة جزاء اثر لمسة يد من قبل الجزائري اسماعيل بن ناصر انبرى لها صلاح لكن مينيان نجح في التصدي لها (14).


وواصل ليفربول افضليته وتدخل مينيان مجددا لانقاذ مرماه من تسديدة يسارية لصلاح (29).


بيد ان ميلان وخلافا لمجريات اللعب نجح في تسجيل هدفين في الدقائق الثلاث الاخيرة من الشوط الاول، حيث ادرك ريبيتش التعادل اولا اثر تمريرة متقنة من العاجي فرانك كيسييه فتابعها داخل شباك الحارس البرازيلي اليسون (42)، قبل ان يمنح الاسباني ابراهيم دياز التقدم للفريق اللومباردي في الدقيقة قبل الاخيرة عندما سدد البلجيكي الكسيس سيلميكرز كرة أبعدها روبرتسون من خط المرمى لكن دياز تابعها داخل الشباك.


وفي مطلع الشوط الثاني عوض صلاح اضاعة ركلة الجزاء بادراكه التعادل عندما كسر مصيدة التسلل اثر تلقيه كرة من اوريغي وغمزها داخل الشباك (49).


ومنح قائد ليفربول جوردان هندرسون التقدم لفريقه عندما فشل دفاع ميلان في تشتيت احدى الكرات من ركلة ركنية فسددها على الطاير داخل الشباك (69).

- مباراة سلبية -

على ملعب واندا متروبوليتانو في العاصمة الاسبانية مدريد، انتهى لقاء اتلتيكو مدريد وبورتو بالتعادل السلبي.


وجلس مهاجم اتلتيكو القديم الجديد الفرنسيي انطوان غريزمان على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين حيث فضل عليه مدربه الارجنتيني دييغو سيمويني المهاجم البرتغالي جواو فيليكس ليلعب الى جانب الاوروغوياني المخضرم لويس سواريس، في حين لعب مواطنا الاول توما ليمار وجيفري كوندوغبيا اساسيين.


وقدم اتلتيكو مدريد بطل اسبانيا الموسم اداء باهتا معظم فترات المباراة وعلى الرغم من تحسن الامور بعد اجراء سيميوني تغييرات هجومية في الشوط الثاني من خلال اشراك غريزمان بدلا من فيليكس ودخول الارجنتيني انخل كوريا، فان ابرز فرصتين كانتا لبورتو عندما سدد اوتافيو كرة قوية ارتدت من القائم (50)، ثم اهدر الايراني مهدي طاريمي فرصة ذهبية بعدم استغلال سوء التفاهم بين كوندوغبيا وحارس مرماه السلوفيني يان اوبلاك (80).


وقوبلت مشاركة غريزمان بصفرات الاستهجان حيث وصف بعض انصار "كولشيونيروس" المهاجم الفرنسي بالخائن لدى انتقاله الى برشلونة عام 2019 قبل العودة اليه الشهر الماضي.

فوز مثير  لريال مدريد على انتر

قاد البديل المهاجم الدولي البرازيلي رودريغو فريقه ريال مدريد الإسباني إلى خطف فوز قاتل من مضيفه إنتر ميلان الإيطالي بتسجيله الهدف الوحيد في قمة المجموعة الرابعة على ملعب "جوسيبي مياتسا" في ميلانو الأربعاء في الجولة الأولى من الدور الأول لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم.


وكان ريال مدريد في طريقه إلى كسب نقطة ثمينة بفرض التعادل على إنتر ميلان الذي كان صاحب أفضلية نسبية أغلب فترات المباراة، لكن رودريغو، بديل لوكاس فاسكيس، اقتنص هدفا غاليا بعد هجمة منسقة قادها الدولي الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي الذي مرر كرة على طبق من ذهب إلى البديل الآخر الدولي الفرنسي إدواردو كامافينغا الذي لعب مكان الكرواتي لوكا مودريتش، فهيأها بدوره إلى رودريغو أمام المرمى فتابعها "على الطائر" بيسراه داخل المرمى.


وكان إنتر ميلان صاحب الافضلية منذ بداية المباراة وضغط بقوة تفاديا لسيناريو الموسم الماضي عندما سقط على ارضه امام النادي الملكي بثنائية نظيفة في دور المجموعات بعدما كان خسر امامه 1-3 في مدريد.


ويعود الفضل في الفوز الملكي أيضا إلى حارس مرماه الدولي البلجيكي تيبو كورتوا الذي تألق بشكل لافت وتصدى للعديد من الفرص الحقيقية خصوصا للارجنتيني لاوتارو مارتينيس والبوسني إدين دجيكو.
وابقى مدرب ريال مدريد الايطالي كارلو انشيلوتي على قائد المنتخب البلجيكي إدين هازار على دكة البدلاء مفضلا عليه لوكاس فاسكيس.


وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة خطف رودريغو هدف الفوز بعد لعبة منسقة قادها فالفيردي ومنه الى كامافينغا الذي خاض مباراته الثانية مع ريال مدريد بعد الاول في الدوري ضد سلتا فيغو عندما دخل بديلا وسجل هدفا، فهيأها إلى الدولي البرازيلي فسددها على الطائر بيسراه داخل المرمى (89).
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق