Mosaique FM

إيطاليا تواصل الإبداع بثلاثية في سويسرا وتبلغ دور الـ16 لـ(يورو 2020)

إيطاليا تواصل الإبداع بثلاثية في سويسرا وتبلغ دور الـ16 لـ(يورو 2020)

واصل منتخب إيطاليا إبداعه ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، وبات أول المتأهلين لدور الـ16 للمسابقة القارية، عقب فوزه الثمين والمستحق 3 / صفر على ضيفه منتخب سويسرا اليوم الأربعاء في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الأولى من مرحلة المجموعات بالبطولة، التي شهدت أيضا فوز ويلز 2 / صفر على تركيا .

وبذلك حجز المنتخب الإيطالي، الفائز باللقب عام 1968، بطاقة الصعود للأدوار الإقصائية دون انتظار نتيجة لقائه الأخير في المجموعة أمام ويلز، بعدما رفع رصيده إلى ست نقاط، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه منتخب ويلز.

في المقابل، تجمد رصيد منتخب سويسرا عند نقطة وحيدة، فيما بقي المنتخب التركي قابعا في ذيل الترتيب بلا رصيد من النقاط.

وارتدى مانويل لوكاتيلي ثوب الإجادة في اللقاء، الذي جرى على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية روما، بعدما أحرز الهدفين الأول والثاني لمنتخب إيطاليا في الدقيقتين 26 و52، قبل أن يضيف تشيرو إيموبيلي الهدف الثالث في الدقيقة 89.

وواصل منتخب إيطاليا، الذي لم يتلق أي هدف للمباراة التاسعة على التوالي، عروضه القوية تحت قيادة مدربه روبيرتو مانشيني، حيث حقق انتصاره التاسع تواليا في مختلف المسابقات، كما حافظ على سجله خاليا من الهزائم للمباراة التاسعة والعشرين على التوالي بجميع البطولات.

وأصبح منتخب إيطاليا، الذي فاز 3 / صفر أيضا على تركيا في الجولة الأولى للمجموعة، مطالبا بتفادي الخسارة أمام ويلز يوم الأحد القادم لمعادلة رقمه القياسي بتحقيق أطول سلسلة دون هزيمة، والتي حققها مع المدرب الراحل فيتوريو بوتسو برصيد 30 مباراة.

بدأ اللقاء بهجوم متوقع من جانب إيطاليا، التي كادت أن تفتتح التسجيل في الدقيقة العاشرة عن طريق تشيرو إيموبيلي، الذي تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيسر عبر ليوناردو سبينازولا، ليسدد ضربة رأس علت العارضة بقليل.

وأحرز جيورجيو كيليني هدفا لإيطاليا في الدقيقة 18 من متابعة لركلة ركنية، لكن سرعان ما تم إلغاءه بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أشارت لقيام اللاعب الإيطالي بلمس الكرة بيده قبل تسجيله الهدف.

وحملت الدقيقة 26 البشرى لإيطاليا، بعدما أحرز مانويل لوكاتيلي هدفا للمتخب الأزرق، بعدما تابع تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق دومينيكو بيراردي، ليسدد وهو بمواجهة المرمى مباشرة، واضعا الكرة على يمين يان سومير، حارس مرمى سويسرا، الذي اكتفى للنظر إلى الكرة وهي تعانق شباكه.

واصل منتخب إيطاليا نشاطه الهجومي، حيث انطلق إيموبيلي بالكرة في الدقيقة 33، ليصل بها لمنطقة الجزاء ويحاول مراوغة سومر، الذي أبعد الكرة بقبضة يده، لتصل إلى لورينزو إنسيني، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة في المرمى الخال من حارسه، لكن مانويل أكانجي أبعد الكرة برأسه من على خط المرمى.

وعاد إيموبيلي لتهديد مرمى سويسرا من جديد في الدقيقة 40، حيث تلقى تمريرة بينية من إنسيني، ليسدد من داخل المنطقة لكن سومر كان لها بالمرصاد، لينتهي الشوط الأول بتقدم إيطاليا 1 / صفر.

حافظت إيطاليا على نشاطها الهجومي مع بداية الشوط الثاني، ومن أول هجمة منظمة لها أحرز لوكاتيلي الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 52.

وبعد سلسلة من التمريرات المتقنة وصلت الكرة إلى نيكولو باريلا، الذي مرر إلى لوكاتيلي، ليسدد قذيفة زاحفة بيسراه من خارج المنطقة، واضعا الكرة على يسار سومر، الذي اكتفى بالنظر إليها .

حاولت سويسرا تقليص الفارق، حيث سدد شيردان شاكيري من خارج المنطقة في الدقيقة 60 لكنه وضع الكرة بعيدة عن المرمى، فيما وقف جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى إيطاليا، حائلا دون اهتزاز شباكه في الدقيقة 63، بعدما تصدى لتسديدة من داخل المنطقة عبر شتيفان زوبير.

كاد منتخب إيطاليا أن يستغل المساحات الخالية في دفاع سويسرا، الذي اندفع لاعبوها للهجوم، وسنحت تسديدة من على حدود المنطقة أمام بيراردي، الذي وضع الكرة فوق العارضة في الدقيقة 65.

وتلقى إيموبيلي تمريرة أمامية في الدقيقة 72، ليسدد من داخل المنطقة، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر، قبل أن يقود فيديريكو كييزا هجمة عنترية في الدقيقة 75، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب قبل أن يمررها لإيموبيلي، الذي واصل سوء الحظ مطاردته له بعدما سدد بمحاذاة القائم الأيسر مجددا.

وأنهى إيموبيلي أخيرا سوء الحظ، بعدما أضاف الهدف الثالث لإيطاليا في الدقيقة 89، بعدما أطلق قذيفة زاحفة من خارج المنطقة، واضعا الكرة على يمين سومر، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق شباكه، لينتهي اللقاء بفوز إيطاليا 3 / صفر على سويسرا.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق