Mosaique FM

دوري أبطال أوروبا: أجاكس يكتسح رينجرز برباعية 

دوري أبطال أوروبا: أجاكس يكتسح رينجرز برباعية 

ثأر أجاكس أمستردام لبلاده هولندا ورحب بعودة رينجرز الى دور المجموعات للمرة الأولى منذ موسم 2010-2011 باكتساحه 4-صفر الأربعاء على ملعب "يوهان كرويف أرينا"، وذلك في مستهل منافسات المجموعة الأولى من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ورد أياكس اعتبار الكرة الهولندية التي خسرت ممثلها الآخر أيندهوفن في الدور الفاصل المؤهل الى دور المجموعات على يد رينجرز بالذات، بخسارته على أرضه صفر-1 بعد التعادل في غلاسكو 1-1.

رغم خسارته جهود لاعبين مؤثرين مثل البرازيلي أنتوني والأرجنتيني ليساندرو مارتينيس (مانشستر يونايتد الإنكليزي) وهدافه العاجي سيباستيان هالر (بوروسيا دورتموند الألماني) وراين خرافنبرخ والمغربي نصير مزراوي (بايرن ميونيخ الألماني) والكاميروني أندريه أونانا (إنتر الإيطالي) وحتى مدربه إريك تن هاغ (مانشستر يونايتد)، قدم أجاكس بداية رائعة في هذه المجموعة التي تضم العملاقين ليفربول الإنقليزي وإنتر الإيطالي .
وفي أول مواجهة بين الفريقين منذ دور المجموعات موسم 1996-1997 حين فاز أجاكس ذهاباً وإياباً 4-1 و1-صفر، حسم بطل المسابقة أربع مرات (آخرها يعود الى 1995) النقاط الثلاث على حساب الفريق الذي يشرف عليه الهولندي جيوفاني فان برونكهورست، في الشوط الأول بتسجيله ثلاثة أهداف.

وكان الأول في الدقيقة 17 وسجله المكسيكي إدسون ألفاريس بالرأس إثر ركلة ركنية لأصحاب الأرض نفذها ستيفن بيرخاوس.

ولم ينتظر فريق المدرب ألفرد شرويدر الذي خلف تن هاغ، لإضافة هدف ثانٍ في الدقيقة 32 بفضل بيرخاوس الذي سدد الكرة فتحولت من الأميركي جيمس ساندز وخدعت حارسه جون مكلافلين بعد تمريرة من الغاني محمد قدوس الذي أضاف بنفسه الثالث بعد ثوانٍ معدودة بتسديدة رائعة من زاوية صعبة (34).

وهذه المرة الثانية فقط التي يتلقى فيها رينجرز ثلاثة أهداف في الشوط الأول من مباراة في دوري الأبطال بعد موسم 1995-1996 ضد يوفنتوس الإيطالي المتوج لاحقاً باللقب على حساب أجاكس بالذات.

ورغم مواصلته سيطرته المطلقة على اللقاء والفرص العديدة التي حصل عليها، عجز أجاكس عن إيجاد طريقه الى الشباك حتى الدقيقة 80 حين نجح الوافد الجديد ستيفن بيرخفين بإضافة الرابع إثر خطأ فادح في التمرير من راين جاك، لكنه تعرض للإصابة خلال توغله والتسجيل ما أضطره لترك أرضية الملعب.
 

*أ ف ب

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق