Mosaique FM

روبرتسون ينتقد منظّمي نهائي دوري الأبطال

روبرتسون ينتقد منظّمي نهائي دوري الأبطال

 وجّه آندي روبرتسون مدافع ليفربول انتقادات إلى منظمي المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن تأجّل انطلاق المباراة 35 دقيقة بسبب محاولة عدد من المشجعين الدخول عنوة إلى الاستاد في العاصمة الفرنسية باريس الليلة الماضية.

وأطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع بعد حدوث بعض الفوضى بالقرب من جانب ملعب ليفربول بينما قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إن السبب في ذلك يرجع لتذاكر مزيفة رفضتها البوابات الالكترونية.

وقال روبرتسون (28 عاما) إنّ أحد أصدقائه حرم من حضور المباراة التي انتهت بفوز ريال مدريد 1-صفر وتتويجه باللقب الأوروبي الأوّل على مستوى بطولات الأندية للمرّة 14 وتعزيز رقمه القياسي غير المسبوق.

وقال روبرتسون في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية، بي.بي.سي: "أحد أصدقائي أبلغوه أن تذكرته مزيفة وأنا أؤكد لكم أنها لم تكن كذلك. كانت فوضى فعلا.. لا يصح إطلاق الغاز المسيل للدموع على الناس".

وطالب ليفربول بتحقيق رسمي في الحادث، قائلا إنّه يشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب ما تعرّض له الجمهور من مشكلات تتعلّق بدخول الاستاد.

وأضاف روبرتسون: "كانت تجربة فظيعة لجمهورنا ولجميع العائلات أيضا، لم تكن تجربة لطيفة ولم يكن من الممتع حضور المباراة النهائية، دوري الأبطال يفترض أن يكون احتفالا لكنّه لم يكن كذلك".

وكان من المفترض إقامة المباراة في سان بطرسبرج الروسية، لكن اليويفا نقلها إلى باريس بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا الذي تعتبره موسكو "عملية عسكرية خاصّة".

وقال الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول إنّ أسر بعض اللاعبين واجهوا صعوبات في دخول الملعب، وأضاف "سمعت أنهم سيجرون المزيد من التحقيقات للوقوف على ملابسات ما حدث. سمعت بوقوع بعض الأمور غير الطيبة".

- رويترز -

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق