Mosaique FM

دول عربية ناقشت طلبًا لحمل شارة ضد تزايد الإسلاموفوبيا قبل المونديال (صور)

دول عربية ناقشت طلبًا لحمل شارة ضد تزايد الإسلاموفوبيا قبل المونديال

كشف موقع سكاي نيوز في تقرير نشره اليوم الجمعة 9 ديسمبر 2022 أن قطر وعدة دول عربية شاركت في المونديال كانت قد ناقشت طلبًا من أجل السماح للاعبين بارتداء شارة قيادة لزيادة الوعي بالحركة المتزايدة للإسلاموفوبيا. 

وأشار الموقع نقلًا عن مسؤول قطري رفيع المستوى إلى أن الهدف من الطلب جاء رغبة لزيادة الوعي بالتمييز الذي يواجه المسلمين، حيث قال المسؤول الذي لم يتم الافصاح عن اسمه لسكاي نيوز "قبل المونديال كانت قطر وبعض المنتخبات العربية الأخرى في مناقشات متقدمة للتعرف إن كان بإمكان اللاعبين ارتداء شارات لرفع درجة الوعي بالحركة المتنامية للإسلاموفوبيا.." 

وأضاف موقع سكاي نيوز أنه حصل على تصميمات لشارة القيادة التي كان من المزمع ارتداؤها، حيث كانت تحمل شعار "لا مكان للإسلاموفوبيا"، مشيرًا إلى أن التصميم مستوحى من الكوفيه الفلسطينية. 

ووفقًا للمصدر ذاته، أكد المسؤول القطري أن الاتحاد الدولي لكرة القدم كان قد رفض الطلب معللًا ذلك بأنه لا يتماشى مع قوانين الفيفا، في وقت كشف فيه مسؤول من الاتحاد الدولي أنه لا علم له بالأمر وأنه لم يعقد أي اجتماع في هذا الخصوص. 

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد رفض ارتداء منتخبات أوروبية لشارات قيادة تحمل شعارات تدعم المثلية الجنسية، وهو ما تسبب في حدوث ضجة إعلامية كبرى. 

 

*صور من موقع سكاي نيوز 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق