Mosaique FM

الشروع في تفكيك ملعب 974.. والأوروغواي تدخل 'منافسة' الظفر به

الشروع في تفكيك ملعب 974.. والأوروغواي تدخل 'منافسة' الظفر به

شرع مسؤولو ملعب “974” المونديالي في عملية تفكيكه، مباشرة بعد انتهاء مهمته في كأس العالم 2022 في قطر، علما أن الملعب تم بناؤه بسعة 40 ألف متفرج من حاويات قابلة للتفكيك، من أجل شحنه إلى دولة أخرى بعد نهاية “المونديال”.

وتتكتم دولة قطر إلى حد الآن على لائحة البلدان التي ستستفيد من الملعب بعد التفكيك، علما أن تقارير عديدة كانت قد تطرقت لإمكانية استفادة تونس من ملعب “974”.

وتعد السودان والأردن كذلك، من بين الدول المرشحة للاستفادة من الملعب المونديالي، وفق ما ذكرته تقارير إعلامية.

وطبقا لصحيفة "فينينشيال تايمز" فإن الأوروغواي دخلت بدورها على الخط من أجل تسلم الملعب وبتركيزه هناك، وذلك من أجل استضافة مباريات كأس العالم 2030 الذي ينافس البلد اللاتيني من أجل نيل شرف احتضانه. 

واحتضن الملعب المذكور 7 مباريات في كأس العالم الجاري، و6 مباريات في منافسات كأس العرب 2021.

ويعد سبب تسمية ملعب 974 بهذا الرقم، هو أنه تم استخدام 974 حاوية من أجل بناء الملعب الشهير، كما أنه كود الاتصال بدولة قطر.

ويعتبر “ملعب الحاويات “أول ملعب قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ كأس العالم، والذي حصل على شهادتي المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق