Mosaique FM

مونديال 2022: فوز بشق النفس لبلجيكا أمام كندا

مونديال 2022: فوز بشق النفس لبلجيكا أمام كندا

استهلت بلجيكا ثالثة النسخة الأخيرة مشوارها بفوز بشق النفس على كندا 1-صفر الأربعاء على ملعب أحمد بن علي في الريان، في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة في مونديال قطر لكرة القدم.

ويدين المنتخب البلجيكي بفوزه إلى مهاجم فنربهتشه التركي ميتشي باتشواي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 44. وتصدرت بلجيكا ترتيب المجموعة بفارق نقطتين أمام كرواتيا الوصيفة والمغرب اللذين تعادلا سلبا في الخور.

وقال باتشواي بعد الفوز "كانت مباراة معقدة. لم نشاهد أفضل نسخة من بلجيكا هذا المساء. سنتقدّم خطوة خطوة".

وأضاف "اتوقع ان يكون فريقنا افضل في المباراة التالية. سنشاهد شريط المباراة بهدف التقّدم والعمل على تصحيح اخطائنا" في إشارة إلى مواجهة المغرب الأحد المقبل.

وحافظت بلجيكا على سجلها خاليا من الخسارة في مبارياتها الأولى في مشاركاتها السبع الأخيرة في كأس العالم (5 انتصارات، وتعادلان). ويعود تاريخ المرة الأخيرة التي تعثر فيها الشياطين الحمر في باكورة مواجهات العرس العالمي إلى نسخة 1986 أمام المكسيك.

كما بقيت بلجيكا دون خسارة في آخر 13 مباراة في دور المجموعات لكأس العالم (8 انتصارات، و5 تعادلات)، وحقق فوزها الثامن تواليا في دور المجموعات. أما آخر هزيمة لها في هذا الدور فتعود إلى نسخة 1994 عندما سقطت أمام السعودية صفر-1.

وهو الفوز الـ21 لبلجيكا في 49 مباراة في المونديال مقابل 9 تعادلات و19 هزيمة.

في المقابل، سجلت كندا التي تتقاسم شرف استضافة النسخة المقبلة من البطولة عام 2026 مع الولايات المتحدة والمكسيك، عودتها إلى العرس العالمي للمرة الاولى منذ مونديال 1986 في المكسيك عندما خاضت باكورة مشاركتها، بخسارة.

وهي المواجهة الأولى بين المنتخبين رسميا والثانية بعد وديتهما في الثامن من جوان 1989 عندما فاز الشياطين الحمر 2-صفر.

وخاض المنتخب البلجيكي المباراة في غياب هدافه التاريخي مهاجم إنتر ميلان الإيطالي روميلو لوكاكو بسبب الإصابة.

في المقابل، لعبت كندا التي حجزت بطاقتها الى العرس العالمي بفضل مشوارها الرائع في تصفيات الكونكاكاف وصدارتها امام المكسيك والولايات المتحدة، بتشكيلتها المثالية يتقدمها قائدها أتيبا هاتشينسون الذي بات بعمر 39 عاماً و288 يوماً، ثاني أكبر لاعب ميدان في تاريخ البطولة، بعد الكاميروني روجيه ميلا (42 عاماً و39 يوماً).

وعانت بلجيكا التي لا زالت تلهث خلف لقبه الدولي الأول، الأمرين في المباراة لأن الكنديين كانوا الأخطر أغلب فتراتها وكان بإمكانهم هز الشباك في أكثر من مرة.

وكانت بلجيكا البادئة بالتهديد اثر تسديدة قوية لباتشواي من خارج المنطقة بين يدي حارس مرمى النجم الأحمر الصربي ميلان بوريان(1).

ورد مهاجم كلوب بروج البلجيكي تايجون بيوكانن بتسديدة قوية من داخل المنطقة اثر ركلة ركنية لمست يد جناح أتلتيكو مدريد يانيك كاراسكو، فاحتسب الحكم الزامبي جاني سيكازوي ركلة جزاء بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد "في أيه آر"، انبرى لها أنتوني ديفيس وتصدى لها كورتوا قبل أن يشتتها الدفاع (10).

وأنقذ حارس مرمى ريال مدريد الإسباني العرين البلجيكي من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية للقائد هاتشينسون من داخل المنطقة (30).

ونجح باتشواي في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة طويلة خلف الدفاع من مدافع أنتورب توبي ألدرفيرلد فتوغل داخل المنطقة وسددها قوية بيسراه على يسار الحارس (44).

وتابعت كندا أفضليتها مطلع الشوط الثاني وكادت تدرك التعادل عندما مرر لاعب وسط بورتو البرتغالي ستيفن اوستاكيو كرة عرضية تابعها مهاجم ليل الفرنسي جوناثان ديفيد برأسه بجوار القائم الأمن (48).

وجرب مدافع بانيتوليكوس اليوناني ديريك كورنيليوس حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر لكورتوا (67).

وكاد البديل مهاجم سيركل بروج البلجيكي كايل لارين يدرك التعادل بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من مدافع مونتريال أليستير جونسون تصدى لها كورتوا ببراعة (80).

وتوغل دي بروين داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة بين يدي الحارس (90+1).

(أ ف ب)

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق