Mosaique FM

قائد تمرّد مسلح وتاجر مخدرات.. 'اللاعب الأكبر' يحقق رقما قياسيا!

قائد تمرّد مسلح وتاجر مخدرات.. 'اللاعب الأكبر' يحقق رقما قياسيا!

شهدت مباراة من الدور الثمن النهائي لكأس الكونكاكاف التي جمعت إنتر موينغوتابو ضد سي دي أوليمبيا حدثاً تاريخيا بعد أن شارك فيها لاعب يبلغ من العمر 60 سنة. 

وشارك رئيس نادي إنتر موينغوتابو روني برونسويك في المباراة التي خسرها فريقه بنتيجة 6-0 كأساسي قبل أن يتم تعويضه بعد ساعة من اللعب، في مقابلة شارك فيها أيضاً ابنه، ليصبح بذلك أكبر لاعب كرة قادم يشارك في مباراة دولية في العالم. 

وروني برونسويك هو مالك ورئيس النادي إنتر موينغوتابو و هو في نفس الوقت نائب رئيس دولة سورينام، إلى جانب كونه متمّرد سابق أسس جيشاً لتحرير سورينام في أواخر الثمانينات من القرن الماضي. 

ويمتلك روني برونسويك شخصية غريبة جدا حيث أنه وإلى جانب كل المناصب التي يشغلها، فإن اللاعب و الرئيس في الوقت ذاته، مُدان في أحكام قضائية في هولندا وفرنسا تتراوح بين 8 و10 سنوات في قضايا تتعلّق بتجارة المخدرات إلى جانب مواجهته تهماً أخرى تتعلق بسرقة بنك وقضايا تهريب ذهب. 

ولعب روني برونسويك، الذي يبلغ من العمر 60 سنة وهو أب لخمسين طفلاً، المباراة التي أقيمت ليلة أمس بقميص يحمل رقم 61 في إشارة لسنة ميلاده وهي 1961. 

ولن يتمكن روني برونسويك من السفر مع فريقه إلى الهندوراس لخوض مباراة الاياب ضد سي دي أوليمبيا بسبب الأحكام الصادرة ضده. 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق