Mosaique FM

يورو 2020: إسبانيا بالقوة الخامسة.. والسويد تبكي ليفاندوفسكي

يورو 2020: إسبانيا بالقوة الخامسة.. والسويد تبكي ليفاندوفسكي


 كشر المنتخب الإسباني عن أنيابه وبعث برسالة شديدة اللهجة لبقية منافسيه عن عزمه المنافسة على لقب كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، بعدما اكتسح نظيره السلوفاكي 5 / صفر اليوم الأربعاء في الجولة الثالثة (الأخيرة) للمجموعة الخامسة من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية، التي شهدت أيضا فوز السويد 3 / 2 على بولندا.

رغم الفوز، أنهى المنتخب الإسباني، الذي يمتلك ثلاثة ألقاب في المسابقة، مشواره في المجموعة وهو في المركز الثاني برصيد خمس نقاط، متأخرا بفارق نقطتين خلف منتخب السويد (المتصدر)، المتساوي معه في نفس الرصيد، ليتأهلا معا لدور الـ16.

واحتل منتخب سلوفاكيا المركز الثالث بثلاث نقاط، ليودع رسميا المسابقة، عقب فشله في التواجد ضمن أفضل أربعة منتخبات حاصلة على المركز الثالث في المجموعات الست بالدور الأول، التي يحق لها الصعود للأدوار الإقصائية، فيما تذيلت بولندا الترتيب بنقطة وحيدة فقط.

وجاء الفوز الكبير لإسبانيا، ليمنح ورقة التأهل للدور المقبل لأوكرانيا، صاحبة المركز الثالث بالمجموعة الثالثة، التي ضمنت التواجد ضمن أفضل أربعة ثوالث.
وعلى ملعب (لاكارتوخا) بمدينة أشبيلية الإسبانية، نصب منتخب إسبانيا السيرك لمنافسه السلوفاكي، فرغم تصدي مارتن دوبرافكا، حارس مرمى سلوفاكيا لركلة جزاء لإسبانيا نفذها ألفارو موراتا في الدقيقة 12، لكنه سرعان ما أهال التراب على تألقه بعدما سجل هدفا بالخطأ في مرماه لمصلحة الإسبان في الدقيقة 30.
وأضاف آيمريك لابورت الهدف الثاني لإسبانيا في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول ، قبل أن يحرز بابلو سارابيا وفيران توريس الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 56 و67 على الترتيب.
وجاء الهدف الخامس لإسبانيا عبر النيران الصديقة أيضا، عقب تسجيل يوراي كوتسكا لاعب سلوفاكيا هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 71.
وفي مدينة سان بطرسبرج، واصلت السويد نتائجها الجيدة في البطولة، وأطاحت ببولندا مبكرا من المسابقة، بعد فوزها المثير 3 / 2.
وافتتح إيميل فورسبورج التسجيل للسويد بعد مرور 81 ثانية فقط على انطلاق المباراة، محرزا أسرع هدف في النسخة الحالية للبطولة، وثاني أسرع هدف في تاريخ المسابقة.
وعاد فورسبورج لهز الشباك من جديد، محرزا الهدف الثاني للسويد في الدقيقة 59، لكن النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي أعاد منتخب بلاده للقاء من جديد، عقب إحرازه هدفين في الدقيقتين 61 و84.
وبينما كانت المباراة في طريقها للتعادل، أحرز  فيكتور كلايسون هدف الفوز للسويد في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع للشوط الثاني، ليمنح النقاط الثلاث لبلاده التي تصدرت الترتيب في النهاية بالمقابل يعود النجم الكبير روبارت ليفاندوفسكي بخيبة امل بعد الفشل في مرحلة المجموعات لمنتخب بولندا .
 (د ب أ)

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق