Mosaique FM

''موزة عنصرية'' قادمة من المدرجات التونسية تثير غضب البرازيليين (فيديو + صور)

''موزة عنصرية'' قادمة من المدرجات التونسية تثير غضب البرازيليين

وقعت حادثة عنصرية خلال المواجهة الودية التي جمعت المنتخب التونسي بنظيره البرازيلي، مساء اليوم، الثلاثاء، بالعاصمة الفرنسية باريس.

الحادثة وقعت خلال احتفال ريتشارليسون بالهدف الثاني له في شباك المنتخب الوطني، ليتعرض لهجوم عنصري من أحد الجماهير الحاضرة في الملعب.

وقام المشجع بإلقاء موزة على لاعبي المنتخب البرازيلي الذين كانوا يحتفلون بهدف مهاجم توتنهام.

وقد أصدر الاتحاد البرازيلي بياناً أدان فيه الحادثة.

وعلق رئيس الاتحاد البرازيلي عن الحادثة بعد المباراة قائلاً:" "مرة أخرى ، أتيت للتعبير علنًا عن ازدرائي. هذه المرة رأيتها بأم عيني. لقد صدمنا بهذا. يجب أن نتذكر دائمًا أننا جميعًا متساوون ، بغض النظر عن اللون أو العرق أو الدين. يحب أن تكون الأحكام الصادرة ضد هؤلاء صارمة".

وبحسب معلومات من "تي في جلوبو" أثناء بث المباراة الودية، فكانت هناك العديد من المحاولات لتحديد هوية المشجع المسؤول عن الواقعة العنصرية، دون النجاح في تحقيق ذلك حتى الآن.

وتأتي هذه الواقعة المثيرة للجدل، بعد الأزمة التي حدثت مؤخرًا مع فينيسيوس جونيور جناح ريال مدريد والبرازيل، وتعرضه لهجوم عنيف بسبب رقصاته خلال الاحتفال بتسجيل الأهداف.

ويذكر أن أبناء جلال القادري هزموا خلال هذه المباراة بنتيجة خمسة أهداف لقاء هدف واحد.

 

 

 

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق