Mosaique FM

أنس جابر: لقد اخترت أن أكون مصدر إلهام..

أنس جابر: لقد اخترت أن أكون مصدر إلهام..

نشر موقع "ذو غارديان" البريطاني، اليوم الأحد 26 جوان 2022، مقالاً مطوّلاً عن البطلة التونسية أنس جابر، المصنّفة ثالثة عالميا والتي ستصعد إلى المركز الثاني في ترتيب لاعبات التنس المحترفات الذي سيصدر يوم غد الاثنين. 

ونقل الموقع عن أنس جابر قولها: "لقد اخترت القيام بذلك.. اخترت أن أكون مصدر إلهام، اخترت أن أكون الشخص الذي أنا عليه الآن.. أريد فعلا أن أشارك الناس تجربتي وأن تصل إلى هنا في المستقبل أجيال وأجيال..".

وتابعت البطلة التونسية في ذات الصدد، قائلة: "أنا لا أشعر بأنّ ذلك يمثل عبئاً كبيراً.. أعتقد أنّ ذلك متعة ومسؤولية لأنّني بالفعل أؤمن بالمشاركة وتقاسم التجارب..".

وفي سؤال عن تطوّر مستواها وفوزها بلقبين خلال السنة الحالية، قالت أنس جابر: "لا أعتقد أنّ شيئا ما تغيّر هذه السنة، ما يحصل هو نتيجة التطوّر والخبرة التي اكتسبها سنة بعد سنة.. المباريات التي أفوز بها تمنحني مزيدا من الخبرة..".

وأضافت أنس جابر في ذات السياق: "أنا من اللاعبات اللاتي يحتجن إلى الوقت، إلى التعلّم وإلى الاستفادة من كلّ شيء.. لقد احتجت المرور بعدّة خطوات قبل الوصول إلى ما أنا عليه الآن لأنّه وبكلّ بساطة لا يمكنك القفز من الخطوة الأولى إلى الخطوة العاشرة..".

وأشارت البطلة التونسية إلى أنّ هدفها في بداية السنة كان إحراز الألقاب والوصول إلى الخمس الأوائل في ترتيب لاعبات التنس المحترفات، مؤكّدة أنّ أغلب أهدافها تحققت وبقي منها واحد، في إشارة إلى طموحها بالفوز بأحد البطولات الكبرى (غراند سلام). 

وختمت أنس جابر تصريحاتها التي نقلها موقع ذو غارديان بأنّ تركيزها منصّب الآن على المشاركة الجيّدة في دورة ويمبلدون التي تنطلق غدا الاثنين، قائلة: "عيناي على ويمبلدون، الأرضية تسمح لي بتقديم مستويات جيدة والجماهير هناك كانت رائعة في الدورة الماضية.. آمل فعلاً أن أفوز بلقب نسخة هذا السنة..".

يذكر أنّ أنس جابر، التي بلغت الدور الربع النهائي من دورة ويمبلدون 2021، ستبدأ النسخة الحالية من الدورة بمواجهة السويدية ميريام بيوركلوند المصنفة 123 عالمياً في الدور الأول من المسابقة في مواجهة ستقام يوم غد الإثنين 27 جوان 2022. 

أحمد عدالة

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق