Mosaique FM

كان 2022: صحفي وراء إصابة لاعبي المنتخب الوطني بكورونا

كان 2022: صحفي وراء إصابة لاعبي المنتخب الوطني بكورونا

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، خبرا مفاده أن صحفيا تونسيا مصابا بكورونا تسبب في نقل العدوى إلى لاعبي المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم، أثناء تغطيته لمنافسات كأس إفريقيا للأمم.

وتشير المعلومات التي بحوزتنا إلى أن هذا الخبر مجانب للصواب، حيث أن الصحفي المعني بالأمر يحمل جنسية بلد شقيق وليس تونسيا.

كما أن تحاليل كورونا أثبتت سلامة جميع الصحفيين من الفيروس باستثناء مصور صحفي يخضع للحجر الصحي المنزلي منذ أكثر من أربعة أيام ولم يختلط بلاعبي المنتخب.

ويذكر أن التحاليل الطبية التي خضع لها لاعبو المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم مؤخرا أثبتت إصابة كل من وهبي الخزري وعلي الجمل ومحمد علي بن رمضان وأيمن دحمان وعلي معلول وغيلان الشعلالي ومحمد أمين بن حميدة بفيروس كورونا.


 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق