Mosaique FM

بحضور جماهيري قياسيّ... يسرى محنوش تزيد مسرح سُفَيْطلة أصالةً وجمالاً (فيديو)

بحضور جماهيري قياسيّ... يسرى محنوش تزيد مسرح سُفَيْطلة أصالةً وجمالاً

تزيّن مسرح سبيطلة الأثريّ بثوب الفرح، في اختتام مهرجان العبادلة الدولي لدورة 2022، باستقباله للفنانة التونسية يسرى محنوش، سهرة الاثنين 16 أوت 2022، أمام حضور جماهيري قياسي، ناهز ال 6000 متفرج وفق مدير المهرجان عمري زواوي.


 وتشابه في عرض الاختتام تاريخ سُفَيْطلة(الاسم القديم للمدينة)، بين مسرح جرجير الروماني والبيزنطي، واسم المهرجان المقترن بالفترة العربية الإسلاميّة، تشابه بطبيعة عرض يسرى محنوش الّتي راوحت بين طربيّات زمن أم كلثوم وعبد الحليم، وجسر عشّاق العراق والفلكلور التونسي وصولاً لصوفيّة أبو الحسن الشاذلي وأم الزين الجمالية.


عرض تفاعل معه الجمهور المتعطّش للفرح بعد تتالي الأزمات الصحية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية، في منطقة لا تزال تطالب بعناية حقيقية بمكاسبها الأثريّة التّاريخية، وتحويلها لثروة تجلب استثمارات وسياحة نوعية.


عقب الحفلة، نددت يسرى محنوش بما تعرّض له بعض الفنانين من حملات تنمّر على فضاءات التواصل الاجتماعي، في مهرجانات كثيرة تجاوزت أحداثها ما هو فني، وباتت خلفياتها، غير الثقافية، حديثَ الرأي العام. وعبّرت عن سعادتها بالغناء على مسرح سبيطلة لجمهور استثنائي.


بدوره، تحدّث مدير مهرجان العبادلة الدولي عمري الزواوي عن الصعوبات المالية التي عانى منها المهرجان في دورته الحالية. صعوبات لم تمنع الجماهير الغفيرة من التفاعل مع جلّ العروض المبرمجة، وأهمها عرض الاختتام الذي أثبتت عبره الفنانة التونسية يسرى محنوش أن للطرب أيضاً قاعدة جماهرية كبيرة في مهرجانات قد تحتفي بالفنان التونسي بطريقتها الخاصة، خلف شبابيك مغلقة.

برهان اليحياوي. 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق