Mosaique FM

عرض قطع أثرية مسترجعة ومحجوزة بمدينة الثقافة

عرض قطع أثرية مسترجعة ومحجوزة بمدينة الثقافة

تنظم وزارة الشؤون الثقافية من 11 فيفري الى غاية 6 مارس القادم بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي بالعاصمة ،معرضا تراثيا بعنوان "تراثنا ثروة لا تقدر بثمن"، حيث سيتم عرض مجموعة من القطع الاثرية التي تم استرجاعها او حجزها وذلك بالتنسيق مع المعهد الوطني للتراث ووكالة احياء التراث والتنمية الثقافية.

ويحتوي المعرض على قطع اثرية من حقب تاريخية مختلفة انطلاقا من الفترة البونية وصولا الى التاريخ المعاصر ،من خلال عرض نحو 374 قطعة اثرية تم اختيارها من جملة 40000 قطعة وقع استرجاعها او حجزها في اطار جهود المعهد الوطني للتراث بتونس بين سنتي 2012 و2019.

وقد تم تقسيم القطع الاثرية التي سيتم عرضها للعموم الى اربعة محاور رئيسية هي الحياة اليومية، والمعتقدات والاديان، والمنحوتات المعمارية والزخرفية ،والتحف الفنية.

ويذكر ان الديوانة التونسية والمصالح الامنية بالتنسيق مع وكالة احياء التراث تمكنت بعد الثورة من حجز آلاف القطع الاثرية ،وذلك لدى محاولة تهريبها خارج الحدود التونسية او خلال عمليات حجز داخلية ، وقد تم عرض جزء منها خلال شهر ديسمبر من سنة 2021 بالمتحف الوطني بقرطاج ،وكانت قطعا ذات قيمة تاريخية وحضارية هامة .


ولتيسير عمل المصالح الامنية والديوانية وحماية المواد الاثرية من الضياع والتلاشي ،وبالنظر الى تفشي عمليات الحفر العشوائي بالعديد من مناطق البلاد بحثا عن الكنوز والاثار بهدف للاتجار بها ، تم احداث مصلحة خاصة بالمحجوزات صلب المعهد الوطني للتراث تعمل بالتنسيق مع الديوانة التونسية على القيام بالاختبارات اللازمة للقطع المحجوزة ،وقد تمكنت الديوانة التونسية سنة 2017 على سبيل المثال من احباط عمليتي تهريب هامتين لمجموعة من القطع الاثرية والتماثيل، ولمخطوط يخص الديانة اليهودية ، وذلك بالتعاون مع الحرس الوطني.

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق