Mosaique FM

جراد: تجميد الانتدابات وكورونا أسهما في تفاقم أزمة الصناديق الاجتماعية

جراد: تجميد الانتدابات وكورونا أسهمتا في تفاقم أزمة الصناديق الاجتماعي

أرجع الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المسؤول عن التغطية الاجتماعية والصحة والسلامة المهنية عبد الكريم جراد في تصريح لموزاييك اليوم الاثنين 6 ديسمبر 2021 أسباب تفاقم أزمة الصناديق الاجتماعية في تونس إلى عدم توازن المؤشر الديمغرافي بين عدد المساهمين وعدد المتقاعدين مبينا أنه لخلاص تقاعد شخص واحد يجب أن يتوفر 4 مساهمين باعتبار أن موارد الصناديق متأتية فقط من المساهمات الاجتماعية ومرتبطة بعدد المساهمين.

 وأفاد جراد بأن  معدل هذا المؤشر في تونس يبلغ حاليا  بين 2.2 و 2.3.

غلق باب الانتدابات والتهرب من خلاص المساهمات تسبب في تفاقم أزمة الصناديق الاجتماعية 

كما أفاد جراد بأن غلق باب الانتدابات أثر سلبا على الميزان المالي للصناديق حيث تجمد عدد المساهمين في مقابل تواصل تسجيل 18 ألف متقاعد جديد سنويا.

وتابع جراد بأن هناك عديد المؤجرين يتهربون من خلاص مساهماتهم الاجتماعية مما فاقم أزمة المنظومة الاجتماعية واستدل في ذلك على الشركات الجهوية للنقل قائلا إنهم لا يدفعون مساهماتهم لأن ليس لديهم مداخيل كافية لتغطية الأجور والمساهمات الاجتماعية مضيفا أن أغلب المداخيل متأتية من دعم تقدمه الدولة التي تعيش عجزا في ميزانيتها وغير قادرة على خلاص قيمة الدعم لهذه المؤسسات العمومية.

جائحة كورونا دفعت بالقطاع الخاص إلى تسريح موظفيه وحتى إحالتهم على التقاعد المبكر

وأضاف جراد بأن الأسباب الأخرى تتمثل في الركود الاقتصادي التي تعيشه تونس وظهور جائحة كورونا ومواصلة تفشيها ما دفع العديد من المؤسسات الخاصة إلى التقليص في عدد أعوانها أو حتى إحالتهم على التقاعد المبكر.

وقال جراد في الختام وأمام هذه الوضعية إن المساهمات تتقلص في حين أن الجرايات تتزايد.

*هيبة خميري 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق