Mosaique FM

دراسة لتقييم مستوى المناعة لدى عينة عشوائية

دراسة لتقييم مستوى المناعة لدى عينة عشوائية

أكدت رئيسة قسم المناعة السريرية بمعهد باستور مليكة بن أحمد اليوم السبت 30 أكتوبر 2021 أن وزارة الصحة انطلقت بالاشتراك مع معهد باستور بتونس والمستشفى الجامعي سهلول بسوسة في إعداد دراسة لتقييم مستوى المناعة لدى عينة عشوائية لا تقل عن 600 من الأشخاص الذين تلقوا التطعيم ضد كورونا بإحدى اللقاحات المتوفرة في تونس

وأضافت مليكة بن أحمد في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه سيتم اختيار عينة عشوائية ممن تلقوا التلقيح خلال الفترة المتراوحة بين غرة أكتوبر الجاري و30 من نفس الشهر وسيتم بعد انقضاء فترة تتراوح بين 3 إلى 6 أسابيع من تلقي الجرعة الثانية إجراء تحليل مناعة لتقييم الأجسام المضادة والمناعة الخلوية لمجموع الملقحين بجرعات من اللقاحات الـ6 المستعملة في تونس.

ولفتت الى أنه سيتم اختيار مجموعة متساوية عن كل نوع تلقيح للأشخاص الذين يفوق سنهم 40 سنة، مؤكدة استجابة 300 شخص إلى حد الآن للمشاركة في هذه الدراسة.

الجرعة الثالثة

وذكرت بن أحمد أن نتائج الدراسة ستمكن من تحديد توقيت الجرعة الثالثة لكل نوع تلقيح وجدواها وتحديد نجاعة المناعة للتلاقيح المعتمدة

من أجل توفير بيانات حول اقتناء هذه التلاقيح من عدمه في المستقبل مشيرة الى أن التلاقيح المعتمدة في الدراسة هي سبوتنيك v وفايزر وموديرنا واسترازينكا وسينوفارم وسينوفاك

وأشارت من جهة أخرى الى دراسة ثانية بصدد الاعداد ببادرة من معهد باستور بتونس تتمثل في تجارب لمقارنة التطعيم بجرعتين من لقاح سينوفاك مقابل جرعتين مختلفتين من لقاح سينوفاك وفايزر

وأكدت رئيسة قسم المناعة السريرية بمعهد باستورأن هذه الدراسة انطلقت منذ شهر سبتمبر الماضي وحددت الدراسة عينة من 100 شخص يقع تطعيمهم بجرعتين من سينوفاك و100 شخص يقع تطعيمهم بجرعة أولى سينوفاك والثانية فايزر.

ولفتت الى ان المتابعة تتم في 3 مراحل وهي قبل التطعيم وعند تلقي الجرعة الأولى وعند تلقي الجرعة الثانية بتحليل دم ، الى جانب متابعة الاعراض الجانبية للتلاقيح.

 *وات 
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق