Mosaique FM

الرياحي: لهذه الأسباب لا يمكن الحديث عن مكافحة الفساد

الرياحي: لهذه الأسباب لا يمكن الحديث عن مكافحة الفساد

لا يمكن الحديث اليوم بعد إجراءات 25 جويلية عن سياسة واضحة لمكافحة الفساد في ظل عدم وجود مخطط عمل وتوجهات محددة وخارطة طريق واضحة في هذا المجال، وفق المستشارة القانونية بمنظمة انا يقظ آية الرياحي التي أوضحت في تصريح لموزاييك أنه وفي غياب هذه المقومات يمكن الحديث اليوم عن توفر رغبة في مكافحة الفساد أو هو مجرد شعار على غرار ما تم رفعه من الحكومات السابقة إحداها رفعته وسقطت بشبهات فساد، وفق تعبيرها.

وبينت الرياحي أنه لا يمكن اليوم الحديث عن سياسة واضحة في مكافحة الفساد بقدر ما يمكن الحديث عن رغبة أو نية في هذا المجال خصوصا في ظل تعطيل أعمال الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وغلق جميع مقراتها.

وقالت الرياحي إن أبواب مقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد التي فتحت أمام أعضاء الحكومة الجديدة للتصريح بمصالحهم ومكاسبهم أهميته الدستورية كان الأولى أن تفتح أمام المبلغين المحتاجين للحماية.

وبينت المستشارة القانونية لمنظمة أنا يقظ آية الرياحي أن للسلطة القضائية دورا هاما في مكافحة الفساد لكن على أهميتها تبقى الحلقة الأضعف بسبب قلة الموارد التي تجعلها فعلا سلطة مستقلة.

واعتبرت الرياحي أن القضاء في غالب الاحيان ينخرط ويتحمس للسايسة العامة لخيارات السلطة الحاكمة في مكافحة الفساد معبرة عن املها في أن لا تكون القضايا التي اثريت مؤخرا من باب التماهي مع الموازنات السياسية الحالية.

ودعت الرياحي إلى ضرورة البت السريع في ملفات شبهات الفساد المتعلقة بعدد من السياسيين والنواب ورجالات الدولة والقضاة ورجال الاعمال بما يسمح بتنقية الحياة العامة في البلاد وتعزيز ثقة الشعب في السلطة القضائية واساقلاليتها الحقيقية وفق تقديرها.

*الحبيب وذان
 

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق